اخبار العالم

تظاهرات وقطع طرقات في لبنان احتجاجاً على تدهور الوضع الاقتصادي

أقدم مواطنون لبنانيون على قطع الطرقات في عدة مناطق من البلاد احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية جراء انهيار جديد بسعر صرف العملة المحلية أمام الدولار.

وتناقلت وسائل اعلام لبنانية، أن سكاناً قطعوا الطرق في بيروت وصيدا وطرابلس بعد دعوات تم تداولها خلال الأيام الأخيرة من قِبل جهات غير معروفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للنزول للشارع احتجاجاً على الأوضاع التي ألت إليها الأمور في لبنان

ونصت الدعوات المتداولة على أنه “بسبب الأوضاع الراهنة في البلاد والارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار والوضع الاقتصادي الصعب والطبي المذل والوصول إلى قعر جهنم سيتم (الاثنين) قطع الطرقات وإعادة التحركات في الشارع”.

ويرزح لبنان مؤخراً تحت وطأة التجاذبات بين القوى السياسية الداخلية من جهة، وازمات مع دول الخليج فيما عُرف بأزمة تصريحات جورج قرداحي من جهة أُخرى، عدا عن المشاكل المتراكمة عن تداعيات انفجار مرفأ بيروت في 2020 وأحداث الطيونة الأخيرة بين مناصرين لحزب الله والقوات اللبنانية.

يذكر أن قيمة الليرة اللبنانية انهارت بشكل كبير مؤخراً فأصبح الدولار الواحد يساوي 25 ألف ليرة، علما أن الدولار كان يساوي 1500 ليرة قبل عامين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق