كاسة شاي

بعد يوم واحد من ولادتها.. إجراء عملية قيصرية لمولودة تبين أنها “حبلى”

أنجبت امرأة كولومبية مولودة “حبلى” احتاجت إلى عملية قيصرية طارئة بعد يوم واحد فقط من ولادتها بسبب هذه الحالة الطبية النادرة.

وبحسب ما نشرته مصادر إعلامية عن موقع “Mamás Latinas”، فإن الأطباء لاحظوا أن الأم “مونيكا فيغا” كان لديها حبلان سريان عند فحص الموجات فوق الصوتية قبل شهرين من موعد الولادة.

واعتقد الأطباء أن سبب ذلك هو “وجود توأمين، لكن عند ولادة الأم فإنها أنجبت طفلة واحدة فقط”.

وأوضح تقرير الأطباء أن “الحبل السري الذي يربط بين الأم وطفلتها، في مساره الطبيعي، على حين تبين وجود حبل سري آخر يربط بين الطفلة وتوأمها الميت الذي نما في داخلها”.

وتعد هذه الحالة الطبية نادرة الحدوث، وتسمى بـ “الشذوذ التطوري” أو ما يعرف بحالة “جنين داخل الجنين”، أو “التوأم الطفيلي”.

وتحدث هذه الحالة عندما يتوقف التوأم المتطابق عن النوم أثناء الحمل، ولكن التوأم النامي يقوم بـ”ابتلاعه”.

وأجريت بعد 24 ساعة من ولادة الطفلة عملية قيصرية من أجل إخراج الجنين الآخر الذي تحول لكتلة، حيث أن “التوأم الطفيلي” من الممكن أن يستمر في النمو ما يسبب تهديدا للأعضاء الداخلية.

يذكر أن حالة “التوأم الطفيلي” تحدث “مرة واحدة كل 500 ألف ولادة، علماً ان هناك 200 حالة فقط في العالم تم الإبلاغ عنها”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">