موجوعين

الخدمات الفنية في حماة “تَـعـد” بإدراج طريق أصيلة ضمن الخطة السنوية “إذا أمكن”


اشتكى عدد من أهالي قرية أصيلة التابعة لناحية جب رملة ومنطقة مصياف في محافظة حماة، وجود طريق رئيس يربط أصيلة بعدة قرى مجاورة متهالك ومليء بالحفر ويبلغ طوله نحو 1 كم.

وقال أحد الأهالي لتلفزيون الخبر “يبلغ التعداد السكاني لقرية أصيلة 10000 نسمة، وجميعهم يعانون منذ أكثر من 8 سنوات من الوضع السيء للطريق، الذي يربط بين أصيلة وحنجور وعقيربة ومعرين والهزاني”.

وشدد المشتكي على أن هذا الطريق “هو الوحيد للوصول إلى مقبرة القرية الذي يتحول في فصل الشتاء إلى مستنقعات طينية لا ينجو أحد من وحوّلها “.

وأكد المشتكي ” أن مسار الطريق يعاني من كثرة الحفر والجور، مما يؤدي إلى سقوط أكياس القمامة من جرارات النظافة، بالإضافة إلى حوادث السير التي تتكرر بشكل كبير على طول الطريق”.

وبين المشتكي أنه “بالرغم من مطالبة الجهات المعنية والخدمات الفنية في حماة، بمعالجة وإيجاد حل للطريق، إلا أنه لا توجد آذان صاغية.”

وفي رد مدير الخدمات الفنية في محافظة حماة المهندس محمد مشعل، حول شكوى أهالي قرية أصيلة، بين مشعل لتلفزيون الخبر أنه “خلال الشهر الحالي سوف تقوم مديرية الخدمات الفنية بحماة، بإعداد خطة الطرق للموازنة المستقلة، من أجل معالجة الطرق المتضررة”.
وأكد مشعل “سيقوم رئيس دائرة خدمات مصياف، يوم الأحد القادم بالكشف على الطريق للاطلاع على واقعه والكلفة الإجمالية لتخديمه، ومعرفة طبقات التعبيد التي سيحتاج إليها الطريق”.

وأضاف “إن كان هنالك من ضرورة وقدرة لإدراج الطريق ضمن الخطة، ووضع رقم مالي لتخديمه، لن توفر الخدمات الفنية أدنى جهد لمعالجة الطريق والاستجابة لمطلب أهالي قرية أصيلة”.

الجدير بالذكر أن معظم قرى مدينة مصياف التابعة لمحافظة حماة، تعيش واقع خدمي سيء، على الرغم من تصنيفها كمدينة سياحية.



جاد ونوس – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق