كاسة شاي

من يأكل “طبخات” برامج الطبخ بعد انتهاء التصوير؟

أثناء مشاهدتهما لبرنامج طبخ يعرض على شاشة التلفاز، سألت مايا، ذات الثلاثة أعوام أمها، سؤالاً يراود كل من يشاهدون هذه البرامج، “ماما مين يلي بياكلن للطبخات” .

سؤال مايا لم ينتهي هنا، بل أضافت “كيف استوت الطبخة بسرعة ؟”، وتابعت بمجموعة من الأسئلة التي لا نهاية لها .

وقالت ربى، أم لطفلين، ومتابعة لبرامج الطبخ، لتلفزيون الخبر “برأيي أنو الشيف بياكل الحصة الكبيرة والباقي للمخرج والمصورين ومقدم البرنامج” .

وتابعت “لأنو بيضل الأكل شغل أيد الشيف، ومو كل الناس بظن فيها تاكل من الطبخات يلي أحياناً بتكون غريبة، والدليل أنو أغلب الشيفية أحجامهم كبيرة جداً” .

وترجح فاطمة، 39 عام، أن “القنوات التلفزيونية المختصة بهذه البرامج، تقدم أغلب الطبخات إلى جمعيات خيرية مسؤولة عن الأيتام أو الفقراء” .

وقال الشيف فضل الله فضل الله، يقدم فقرة “طبخة اليوم” ببرنامج “صباح الخير على قناة سما”، لتلفزيون الخبر “أغلب الطبخات يأكلها فريق البرنامج بعد الانتهاء من التصوير، من المساعدين والمصورين وغيرهم” .

أما عن سؤال “كيف استوت بسرعة”، شرح الشيف فضل الله قائلاً “بعض الطبخات نقوم بتجهيزها على مراحل، وفي بعض الأحيان نقوم بطبخها مسبقاً وتجهيزها منعاً لأي خطأ، ونقدم طريقة التحضير ونعرض في النهاية الطبخة المعدة مسبقاً” .

وأضاف “أعمل بهذا المجال منذ 24 سنة، والخبرة هي عامل مهم، للتحايل على أي خطأ، كإخفائه عن زاوية الكاميرا، أو إبقاء القطع غير المناسبة بالطنجرة” .

مايا التي فهمت “مين بياكلن للطبخات”، و”كيف استوت بسرعة”، ربما تطالب أمها بتحضير طبختين طبقاً لنصائح الشيف، ولتضمن السرعة في تحضير وجبتها .

يزن شقرة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق