كاسة شاي

مدير أعمال هيفاء وهبي ينصب عليها بـ 4 مليون دولار فقط

تقدّم ياسر قنطوش محامي الفنانة اللبنانية ​هيفاء وهبي​ ببلاغ ضد مدير أعمالها السابق ​محمد وزيري​، بتهمة استيلائه على أموالها، وسحبها من حسابها البنكي، ووضعها في حسابه الخاص.

وكشف المحامي، بحسب مواقع إعلامية مصرية، أن هيفا وهبي كانت وكّلت وزيري لينوب عنها بالتفاوض مع الغير، بخصوص حفلاتها الفنية والغنائية والأفلام السينمائية والبرامج والمسلسلات التلفزيونية والدعايات والتوقيع على العقود الخاصة بتلك الأعمال، وقبض بدلاتها وإعطاء الإيصالات في دولة مصر”.

واتّهم المحامي قنطوش ، محمد وزيري، بحصوله على مبلغ ٦٣ مليون جنيه أي ما يقارب الـ 4 مليون دولار.

وقال ياسر في بيان الشكوى إن: “المشكو في حقه كان يعمل مدير أعمال الشاكية في مصر، و يقوم بالتعاقد على الحفلات والبرامج والمسلسلات التي تخصها، وكان يتولى استلام القيمة المادية المتفق عليها للحفلات و المسلسلات من المنتجين و المتعهدين ويتولى إيداعها البنك في حساب الفنانة”.

وأضاف “إلا أنه استغل التوكيل المحرر له من قبل الشاكية، و قام بسحب مبالغ مالية من حساب الشاكية المودع في احد البنوك، وأودع المبلغ في الحساب الخاص به دون علم الشاكية مستغلا بذلك التوكيل المحرر له” .

وتابع: “بالإضافة إلى استيلائه على مبالغ مالية أخري كبيرة نظير قيمة الحفلات و البرامج التلفزيونية والمسلسلات الخاصة بها التي كان يتقاضاها من المنتجين، و بدلا من تسليمها للشاكية كان يقوم بالاستيلاء عليها لحسابه الخاص بهدف الإضرار بالشاكية والاستيلاء على أموالها”.

وذكر قنطوش في البيان: “الجريمة المنسوبة للمشكو في حقه أنه خائنا للأمانة مستغلا التوكيل المحرر له من قبل الشاكية، على الرغم من أنه يتقاضى أجر نظير عمله كمدير لأعمالها، و بذلك يكون المشكو في حقه مرتكبا الجريمة المؤثمة بالمادة 341 من قانون العقوبات”.

يذكر أن الفنانة اللبنانية تعرضت للنصب والسرقة عدة مرات، إحداها من قبل شركة تعهدات للحفلات في هولندا عام 2011، والأخيرة شباط الماضي حين تعرضت للسرقة دون أن تفصح عن تفاصيل .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق