موجوعين

مدرعة للاحتلال التركي تدهس شاباً سورياً في ريف حلب وتقتله

قتل شاب في ريف حلب الشمالي إثر دهسه من قبل مدرعة تابعة لجيش الاحتلال التركي.

وأفاد مراسل “عنب بلدي” المعارضة في ريف حلب، أن “شاباً دهسته مدرعة تركية على طريق ندة شرقي مدينة اعزاز، ما أدى إلى وفاته على الفور، على خلفية الجروح البليغة التي تعرض لها”.

وأوضح المراسل أن “جثة الشاب نقلت إلى تركيا بعد الحادث بشكل فوري، دون معرفة الأسباب التي استدعت ذلك”.

ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى في ريف حلب الشمالي، ففي تموز 2018 دهست مدرعة تركية رجلاً مسناً على كرسي متحرك في معبر باب السلامة.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، حينها، أن “السوري علي شهاب الذي يعاني من إعاقة، تعرض لدهس من قبل مدرعة تركية تابعة لولاية كلس، ما أدى إلى وفاته آنذاك”.

وبحسب المراسل، “توفي أيضاً شاب في ريف حلب على طريق قباسين، مؤخراً، إثر دهسه من قبل مدرعة تركية نوع “كوبرا”.

وأوضح المراسل أن “المدرعات التركية تسير بشكل يومي في طرقات الريف الشمالي والشرقي لحلب، ويقودها السائقون بطريقة “متهورة”، الأمر الذي أدى إلى تضرر سيارات المدنيين من جهة ووفاة المذكورين سابقاً”.

وتوكل مهمة تنظيم المرور في ريف حلب الشمالي إلى ما يسمى “الشرطة الوطنية” التابعة لجيش الاحتلال والتي تلقت تدريبات في تركيا وتخرجت منها عدة دورات.

وتنتشر قوات احتلال تركية في عدة مناطق بريفي حلب الشمالي والشرقي، في محيط مدينة الباب ومنطقة عفرين التي شهدت إنشاء عدة قواعد عسكرية بعد السيطرة عليها، مطلع العام الماضي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق