اخبار العالم

محكمة بريطانية: حاكم دبي متورط بتعنيف وتعذيب بناته وتهديد زوجته

أكدت المحكمة البريطانية العليا، صحة إدعاءات الأميرة هيا، ضد زوجها السابق، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتنشر المحكمة علنا حكمها لصالح “هيا”.

وأصدرت المحكمة، وفقاً لموقع “BBC”، سلسلة أحكام متعلقة بتهم “اختطاف، وإعادة قسرية، وتعذيب وحملة تخويف”، التي تقدمت فيها “هيا”، قبل ثمانية أشهر، بعدما هربت من دبي برفقة طفليها.

وذكر تقرير “BBC” أن “المحكمة رفضت طلب الاستئناف الذي تقدم به آل مكتوم، وصدر حكم بإعلان ما توصلت إليه المحكمة من أجل الصالح العام، التي وجدت أن “حاكم دبي لم يكن صادقا مع المحكمة”.

وخلصت المحكمة بعد سماع أقوال شهود إلى أن “الشيخ محمد مسؤول عن اختطاف اثنين من بناته – من زواج سابق – وإعادتهما قسرا إلى البلاد”.

وكانت لعائلة الشيخ، محاولات سابقة للهروب من حكم الوالد، منها “محاولة ابنته الشيخة شمسة عام 2000، إلى بريطانيا، لتعاد قسراً إلى دبي، بعد حقنها بمهدئ وحبسها هناك”.

ولاحقاً “حاولت شقيقتها الشيخة لطيفة الفرار مرتين في عامي 2002 و2018 ولكن محاولاتها باءت بالفشل، لتسجن بعد إعادتها القسرية، ووضعها قيد الإقامة الجبرية حتى الآن، مع إثبات صحة تعرضها للتعذيب الجسدي”.

وقالت المحكمة إن “الأميرة هيا صدّقت تفسيرات زوجها بخصوص ما حدث لابنتيه وأنه أنقذهما وأصبحتا في أمان مع العائلة، إلا أنها في عام 2019، بدأت تشعر بالقلق، كما بدأت علاقة عاطفية مع حارسها الشخصي البريطاني”.

وتلقت “هيا”، عدة تهديدات في تلك الفترة، منها “وضع مسدساً مرتين على وسادتها، وتهديدها بالسجن في الصحراء”.

وسمعت المحكمة كيف “استخدم الشيخ علاقاته الواسعة بوسائل الإعلام لنشر سلسلة من المقالات السلبية ضد الأميرة هيا، وكان الكثير منها “غير دقيق بالكامل”.

يشار إلى أن الأميرة “هيا”، هربت في نيسان الماضي برفقة طفليها، إلى بريطانيا، مما شكل إحراجاً و”فضيحة” للشيخ محمد، الذي هدد باختطاف طفليه وإعادتهما قسراً إلى دبي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">