اخبار العالم

للأسبوع 66 على التوالي.. مسيرات العودة وكسر الحصار تواصل نشاطها الجماهيري

انطلقت فعاليات الجمعة 66 على التوالي، من مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة، على حدود السياج الفاصل بين الأراضي المحتلة شمال وشرق القطاع، في جمعة حملت من “لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان” شعاراً لها.

وذكرت مواقع إعلامية فلسطينية أن ما يعرف “بالهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار”، دعت “إلى أوسع مشاركة في فعاليات المسيرة من الفلسطينيين عموماً والغزاويين خصوصاً”.

وبينت المواقع أن “الهيئة أكدت في بيان صحفي على مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط “صفقة القرن”.

ومن جهة أخرى، أوردت وسائل إعلام العدو الصهيوني، رسالة من قواتها مفادها “تكثيف تواجدها على حدود السياج، حيث تقام المسيرة”.

وكان الفلسطينيون رصدوا فجر الجمعة قوات عسكرية صهيونية تحيط في منطقة السياج الأمني شمال قطاع غزة”

وتطالب مسيرات العودة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاما واستدعت تدخلات من مصر وقطر والأمم المتحدة لإنهاء جولات من التوتر العسكري بين الفصائل الفلسطينية و”إسرائيل”.

يشار إلى أن قطاع غزة يعاني من حصار خانق منذ عام 2006، أدى إلى تدهور في المستويات المعيشية والخدمية للغزيين، وسط تهرب “إسرائيل” من تنفيذ القرارات الدولية لرفع الحصار كاملاً عن القطاع.

وكانت الحركة الجماهيرية لمسيرات العودة، بدأت منذ ذكرى يوم الأرض الثانية والأربعين في 30 آذار 2018، منطلقة من المحافظات الخمس لقطاع غزة (غزة – خان يونس – رفح – شمال غزة – الوسطى)، للتأكيد على حق العودة المشروع.

يذكر أن منظمة العفو الدولية ترى ” أن “إسرائيل” دمرت اقتصاد قطاع غزة، ودفعت به إلى البطالة والفقر المدقع”، لكن عبثاً مازال الحصار مستمراً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق