سياسة

لافروف يؤكد مواصلة محاربة التنظيمات الإرهابية حتى القضاء عليها بشكل كامل

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ضرورة القضاء على الإرهاب في سوريا بشكل نهائي بالتوازي مع مواصلة العمل على إيجاد حل سياسي للأزمة فيها يضمن احترام سيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها.

وشدد لافروف خلال جلسة مجلس الاتحاد الروسي على “ضرورة تطبيق القرارات الدولية التي تؤكد على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها”، مبيناً أن “بلاده ستواصل جهودها لتسوية الأزمات في سوريا والعراق وليبيا واليمن سياسياً مع التأكيد على مواصلة محاربة التنظيمات الإرهابية حتى القضاء عليها بشكل كامل”.

وفي سياق آخر، أكد لافروف أن “إقدام الولايات المتحدة على فرض عقوبات على خط الغاز الروسي السيل الشمالي 2 لا يترك لأي بلد مجالا للشك في عدم موثوقية الولايات المتحدة”.

وقال لافروف، تعليقاً على العقوبات الأمريكية الأخيرة التي شملت عدداً من الشركات الغربية: “عندما تعاقب واشنطن حتى أقرب حلفائها لمجرد سعيهم لحل مشاكلهم الاقتصادية وضمان أمنهم في مجال الطاقة فإنه لا ينبغي لأي بلد في العالم أن يشك في أنها إذا وعدته بشيء فإنها ستخذله في أي لحظة”.

وأوضح لافروف أن “الولايات المتحدة أثبتت مرة أخرى أن دبلوماسيتها تنحصر قبل كل شيء في التخويف بطرق مختلفة منها العقوبات والإنذارات والتهديدات”، مشيراً إلى أن “واشنطن وحلفاءها تحاول بما في ذلك عبر استخدام القوة إبطاء عملية موضوعية لتبلور نظام عالمي متعدد المراكز أكثر عدالة وديمقراطية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق