موجوعين

“قسد” تعذب حتى الموت نازحا حلبيا “عالبركة” بريف دير الزور

اتهم أهالي قرية الطيانة بريف دير الزور قوات “قسد” باعتقال وتعذيب وقتل مواطن نازح من حلب، يعاني من وضع صحي وعقلي.

وقال مصدر محلي من قرية الطيانة لتلفزيون الخبر إن “قوات “قسد” في قرية الطيانة بريف دير الزور، اعتقلت المواطن أحمد صالح الدحو، وعذبته مدة ساعتين حتى وفاته، دون أن تعلن أسباب ذلك حتى الآن”.

وأضاف المصدر أن “الدحو يبلغ من العمر حوالي 40 سنة، هو رجل “عالبركة”، ونازح من مدينة السفيرة بحلب، واعتقلته قسد دون أي سبب أو اتهام اعلنت عنه، وبعد موته قامت برميه أمام منزله”.

وتابع المصدر “آثار التعذيب والتشويه على جسد المقتول كانت واضحة جدا، ما استفز الأهالي ودفعهم للخروج بمظاهرات في المنطقة، ومن ثم دفن الجثة”.

الجدير بالذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” في أرياف دير الزور، ومنها قرية الطيانة، تشهد بشكل يومي مظاهرات واحتجاجات ضد “قسد”، التي استخدمت الرصاص الحي لتفريقها، وراح ضحيتها عدد من المدنيين.

يزن شقرة _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق