اخبار العالم

فرقة إيسلندية ترفع العلم الفلسطيني ضمن مسابقة “يوروفيجن” في “تل أبيب”

رفعت فرقة موسيقى الروك الإيسلندية “هاتاري” الأعلام الفلسطينية خلال الإعلان عن النتائج ضمن مسابقة “يوروفيجن 2019″، المقامة في “تل أبيب”، احتجاجاً منهم على الاحتلال “الإسرائيلي” للأراضي الفلسطينية.

وبحسب صحيفة “الميترو” البريطانية، فإن رفع الأعلام قابله الجمهور “الاسرائيلي” بصيحات الاستهجان، ما دفع بالقناة المضيفة إلى تحويل الكاميرا عنهم بسرعة نحو مقدمي المسابقة، كما أنها أحرجت منظمي الحفل الذين سارعوا إلى مصادرة العلم الفلسطيني من الفريق.

وفي وقت سابق، قالت الحركة العالمية لمقاطعة “إسرائيل” “بي دي أس”: إن “5000 سائح فقط هو العدد المتوقع لحضور مسابقة الـ”يوروفيجن” هذا العام”.

وأشارت الحركة إلى أن “العالم يرفض توظيف الفن لتجميل وجه الاحتلال “الإسرائيلي” حيث أن نسخة العام 2018 من المسابقة التي أقيمت في لشبونة شهدت حضور 90 ألف سائح”.

ولم تخلُ مسابقة “يوروفيجن” هذا العام من الرسائل السياسية، حيث شهدت فقرة المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا، التي تمتلك شقة في إحدى ناطحات سحاب “تل أبيب”، في الليلة الختامية للمسابقة رفع العلمين الفلسطيني و”الإسرائيلي”، الأمر الذي أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورافق أغنية مادونا ظهور فتى وفتاة وهما يرقصان خلفها، بجوار بعضهما البعض، حيث ظهر “العلم الإسرائيلي” مرسوماً على قميص الفتى من الخلف، بينما ظهر العلم الفلسطيني مرسوماً على قميص الفتاة.

ورفضت مادونا في وقت سابق الدعوات إلى عدم مشاركتها في نهائيات مسابقة “يوروفيجن” في “تل أبيب”، باعتبارها واجهة لتجميل الاحتلال للأراضي الفلسطينية.

وانتقد الفنان والموسيقي البريطاني، بوبي غيليسبي، مشاركة مادونا، في المسابقة قائلاً: أنها “ستفعل أي شيء مقابل المال”، مبررا ذهابها إلى “تل أبيب” للمشاركة في المسابقة رغم كل النداءات الحقوقية لمقاطعة “يوروفيجن” لأنه يقام في الأراضي المحتلة”.

وعبر الموسيقي البريطاني عن تضامنه مع معاناة الفلسطينيين الذين يعانون من الانتهاكات، وقال: “أنا أؤمن بحقوق الشعب الفلسطيني”.

يذكر أن المسابقة انتهت بفوز هولندا بالمرتبة الأولى ليصبح لها أحقية استضافة نسخة العام القادم، وتعد “يوروفيجن” أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين، حيث يقدر عدد مشاهديه بين 100 مليون إلى 600 مليون شخص حول العالم، ويتم تنظيمها من قبل اتحاد البث الأوروبي منذ العام 1956.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق