موجوعين

شبان لبنانيون يعتدون جنسيا على طفل سوري وبشكل متكرر

نشرت مواقع إخبارية لبنانية عن جريمة اعتداء جنسي متكرر بحق طفل سوري قاصر في مدينة “سحمر” في البقاع الغربي في لبنان، مع تداول مقطع فيديو لإحدى عمليات الاعتداء.

ونقل موقع “المنتدى الإخباري” عن والدة الطفل المعتدى عليه، ان ابنها “م.ح” البالغ من العمر 13 عاماً، تعرض لعمليّة تحرّش وإغتصاب متكرر من قبل مجموعة من شباب المنطقة”.

وتعمل والدة الطفل في “محل لبيع الخضار لتُعيل عائلتها بعد طلاقها من زوجها السوري الجنسيّة، أمّا الطفل الضحيّة فيعمل في معصرة”.

وذكر الموقع أن “عملية التحرّش والإغتصاب تكرّرت للطفل مرّات عديدة وسط تعذيبٍ نفسيٍّ وجسديٍّ حيث عمدوا في بعض الأحيان إلى ربطه والتناوب على الإعتداء عليه بالضرب والتحرّش والإغتصاب”.

وعرفت هوية الشبان الثلاثة وهم “( ه . ق )(م . ش ) ( ح . ش) وجميعهم من الجنسية اللبنانية، ومن أبناء بلدة سحمر”.

وناشدت والدة الطفل الجمعيّات التي تُعنى بحقوق الطفل لتبنّي حالة طفلها، كما تدعو الدولة اللبنانية إلى إحقاق الحقّ وتوقيف كلّ من تثبُت إدانته خاصة ان سكان البلدة بمن فيها من مسؤولين يعلم عن افعال هؤلاء الا انهم يلتزمون الصمت “لأسباب عشائرية “.

الجدير بالذكر أن حوادث اعتداء وقتل عديدة انتهك فيها السوريون في لبنان، دون أن يبت فيها القضاء اللبناني، آخرها جريمة قتل السوري الذي عثر عليه مقتولاً الشهر الفائت في جبل لبنان بطلق ناري، وفي وقت سابق جريمة قتل السوري “محمد الموسى” الذي قضى على يد زوج الفنانة نانسي عجرم، عدا عن الممارسات العنصرية اتجاه العاملين السوريين في لبنان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">