سياسة

روسيا والصين تقاطعان اجتماعاً مغلقاً لمجلس الأمن حول سوريا

قاطعت روسيا والصين اجتماعاً مغلقاً عبر “الفيديو” في مجلس الأمن حول المزاعم الغربية باستخدام أسلحة كيميائية في سوريا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنيزيا قوله في مؤتمر صحفي عبر الانترنت إن: “لموسكو مطلباً واحداً هو أن تجري المناقشات في إطار مفتوح… ولكن للأسف أصر شركاؤنا الغربيون وحلفاؤهم على عقد هذا الاجتماع في جلسة مغلقة، على الرغم من شعارات الانفتاح والشفافية في مجلس الأمن”.

وتابع نيبنيزيا إن “مقاربة كهذه غير مقبولة بالنسبة لنا لأنها تقوض صلاحيات الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية”.

من جانبه، أفاد دبلوماسي، طلب عدم كشف هويته، بأن “نافذتي روسيا والصين على الشاشة خلال الاجتماع الافتراضي كانتا فارغتين”.

وخلال الاجتماع الشهري كان من المقرر أن يستمع أعضاء مجلس الأمن إلى تقريرين من الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، والمدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فرناندو أرياس.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">