اخبار العالم

روسيا ترد على موافقة البرلمان التركي إرسال قوات إلى ليبيا: ستزيد الوضع سوءا

أكد أكد نائب رئيس لجنة الدوما الدولة للشؤون الخارجية ديمتري نوفيكوف بأن إرسال القوات التركية إلى ليبيا سيزيد الوضع سوءا وسينعكس سلبا على الشعب الليبي.

ووفقا لنوفيكوف سيتعين على روسيا بناء سياستها بما يتوافق مع المستجدات مع الحرص على مراعاتها جميع العوامل.

ووافق البرلمان التركي، يوم الخميس، على الطلب الذي قدمته الرئاسة لتفويض الحكومة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق الوطني.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده سترسل قوات إلى ليبيا بما أن طرابلس طلبت ذلك، وأنه سيعرض مشروع قانون لنشر القوات هناك على البرلمان، في كانون الثاني الجاري.

وتعاني ليبيا، منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، انقساما حادا في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان بدعم من الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، والتي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق