علوم وتكنولوجيا

دراسة: أكثر من مليون نوع نباتي وحيواني مهدد بالانقراض

ذكرت وكالة “رويترز” أن “علماءً نشروا دراسة عن أضرار الحضارة الحديثة على الطبيعة لاسيما السعي وراء النمو الاقتصادي وأثر تغير المناخ اللذين باتا يهددان عدداً من الكائنات يصل إلى مليون نوع نباتي وحيواني مهدد بالانقراض”.

وبين التقرير، الصادر بعنوان “التقييم العالمي” (جلوبال أسيسمنت)، أن “ما يصل إلى مليون من بين نحو ثمانية ملايين نوع من النباتات والحشرات والحيوانات على سطح الأرض مهدد بالانقراض وسنقرض الكثير منها في غضون عقود”.

وأظهر التقرير أن “تغير المناخ الناجم عن حرق الفحم والنفط والغاز في إطار صناعة الوقود الأحفوري يفاقم الخسارة”.

وخلص التقرير إلى إن “تحولاً واسع النطاق في الاقتصاد العالمي والنظام المالي وحده القادر على إنقاذ النظم البيئية المهمة لمستقبل مجتمعات البشر على مستوى العالم من على شفا الانهيار”.

وقال رئيس المنبر الحكومي الدولي لعلوم وسياسات التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية” المصدّر للدراسة، روبرت واتسون: إنه “لن يكون من الممكن بدء إجراءات حماية البيئة واستخدام الطبيعة بشكل مستدام إلا إذا كانت المجتمعات مستعدة لمواجهة المصالح الراسخة التي تبقي على الوضع القائم”.

وقال أحد مشرفي الدراسة جوزيف سيتيلي: إن “شبكة الحياة المتشابكة على الأرض تضيق وتزداد توتراً”، مضيفاً أن “هذه الخسارة نتيجة مباشرة للنشاط الإنساني وتمثل تهديداً مباشراً لسلامة البشر في جميع أرجاء العالم”.

الجدير بالذكر أن الدراسة أقرتها أكثر من 130 دولة منها الولايات المتحدة وروسيا والصين، وشارك في إعدادها حوالي 145 خبيراً من 50 دولة حول العالم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق