اخبار العالم

“ثورجي” سوري في ليبيا يهدد الرئيس المصري: قادمون لتحرير مصر

هدد أحد “الثورجية” السوريين ممن أرسلهم أردوغان للقتال في ليبيا، الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي”، بأنهم “قادمون لـتحرير مصر، بعد تحرير ليبيا”، وفق مقطع فيديو تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المسلح الذي يبدو أنه من بين السوريين الذين أخذتهم تركيا للقتال إلى جانب ما يسمى “حكومة الوفاق الوطني” ضد قوات “الجيش الوطني الليبي” التي يقودها المشير “خليفة حفتر”، إنه يوجه تحية من قلب “ليبيا” إلى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

وأضاف مشيراً بيده إلى صناديق أمامه: “هي ذخيرة أردوغان، وإن شالله رح نرميها كلها في الحفاترة، ومنجيك يا سيسي ومنحرر مصر منك، جايينك بعد ما نحرر ليبيا، هي الذخيرة ما نخلصها غير بليبيا، ذخيرة كبيرة”.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، حذر في شباط الماضي، من “التداعيات الخطيرة لنقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا، على دول جوارها”.

معتبراً أن “الاستمرار في إرسال المقاتلين الأجانب والعناصر الإرهابية من سوريا إلى ليبيا بالآلاف، لن يقتصر تهديده على الأراضي الليبية وفي الوقت الحاضر فقط، بل سيمتد أثر ذلك خارج حدود ليبيا ليطال أمن دول جوارها”.

وتخطى عدد المسلحين السوريين الذين قام الاحتلال التركي بنقلهم من سوريا إلى ليبيا من أجل القتال في صفوف “حكومة الوفاق” الـ 10 آلاف مقاتل.

يذكر أن تقارير إعلامية أثبتت مؤخراً أن الاحتلال التركي يقوم أيضاً بنقل مسلحين ومسؤولين من تنظيم “داعش” الإرهابي من سوريا إلى ليبيا، في دليل جديد على ارتباطه بالتنظيمات الإرهابية والمتشددة، حيث تم إلقاء القبض على أحدهم في ليبيا، وهو قيادي “داعشي” يلقب بـ “أبوبكر الرويضاني”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">