سياسة

تقرير دولي : ١١ ألف أجنبي في سوريا ترفض بلادهم استقبالهم

قال رئيس لجنة تقصي الحقائق الخاصة بسوريا باولو بنييرو ان هناك 11 الف أجنبي في سوريا ترفض دولهم استقبالهم بسبب صلاتهم مع “داعش”.

وتحدثت تقاير عن وجود أكثر من ١٠٠ الف مقاتل أجنبي، من إرهابيي “القاعدة” و”جبهة النصرة” يقاتلون ضد الدولة السورية، من أجل إقامة دولة الخلافة .

وأضاف بينييرو أن “بعض الدول اتخذت إجراءات إضافية بتجريد هؤلاء من الجنسية لمنع عودتهم، أو الموافقة على نقلهم إلى بلدان قد يتعرضون فيها للتعذيب أو سوء المعاملة أو الإعدام”.

وتؤوي مخيمات شمال شرق سوريا 12 ألف أجنبي، هم 4000 امرأة و8000 طفل من عائلات الإرهابيين الأجانب، يقيمون في أقسام مخصّصة لهم وتخضع لمراقبة أمنية مشددة، بحسب مصادر كردية.

وترفض عدة دول تسلم مواطنيها الأجانب الذين قاتلوا مع “داعش”، مثل فرنسا الا انها أبدت استعدادها لإعادة أطفال اليتامى فقط من أبناء الإرهابيين الفرنسيين.

يشار الى ان “الإدارة الذاتية” الكردية في شمال وشرق سوريا رحلت في الاسابيع الاخيرة اطفالا ونساء على صلة بتنظيم “داعش” الى عدة دول منها فرنسا والولايات المتحدة وبلجيكا والنرويج واوزبكستان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق