اخبار العالم

تربية لبنان تطرد الطلبة الفلسطينيين من المدارس الرسمية

كشفت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان “شاهد”،الخميس 21 شباط، عن قرار وزير التربية والتعليم اللبناني أكرم شهيّب يفيد بفصل الطلبة الفلسطينيين المسجلين بالمدارس الرسمية وإعادتهم للالتحاق بمدارس “الأنروا”، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام فلسطينية.

واعتبرت “شاهد” في بيانها أن القرار “زيادة لمعاناة اللاجئين الفلسطينين في لبنان في ظل عجز مدارس “الأونروا” عن استيعاب الأعداد المفاجئة من الطلاب، مشيرة إلى الانعكاسات السلبية للقرار على التحصيل العلمي للطلبة”.

وأوضحت “شاهد” أن “مجموعة من أولياء أمور الطلاب أفادوا بأن إدارات المدارس استدعتهم بشكل طارئ وطلبت منهم نقل أبنائهم من المدارس بعد منحهم إفادات مدرسية تحمل قرار وزير التربية الجديد”

وأشار البيان إلى أن “عدد من رؤساء الأقسام في وزارة التربية والتعليم العالي في بيروت أفادوا بصحة وجود القرار، إلا أن آليات تنفيذه لا تزال غير واضحة”.

وتعاني الوكالة الأممية من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مطلع العام الفائت، بتقليص المساهمة المقدمة لها خلال 2018 إلى نحو 65 مليون دولار، مقارنة بـ365 مليوناً في 2017.

يذكر أن منظمة “الأونروا” تأسست بموجب قرار من الأمم المتحدة في كانون الأول عام 1949، و تعتمد في تمويلها على تبرعات طوعية من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وتشتمل خدماتها على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والبنية التحتية ودعم المخيمات والاستجابة الطارئة في أوقات النزاع المسلح.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق