موجوعين

بناء مهدد بالانهيار في بلدة الشيخ سعد بريف طرطوس .. والبلدية “لا حياةً لمن تنادي”

اشتكى عدد من سكان أحد الأبنية في حي الفاخرية في بلدة الشيخ سعد بريف طرطوس عبر تلفزيون الخبر، تجمع مياه الأمطار في الطابق الأرضي (القبو) في بنائهم، مما يؤثر على أساس البناء ويهدده بالتصدع والانهيار في المستقبل .

وقالت “أم محمد” إحدى ساكني البناء المذكور لتلفزيون الخبر أنه “منذ قرابة ثلاث سنوات، عندما كانت تتساقط الأمطار تتجمع في قبو البناء (قيد الاكساء) وعلى كامل مساحته”، مشيرةً إلى أنه “في إحدى المرات وصل ارتفاع منسوب المياه إلى متر ونص حتى كادت أن تصل إلى عداد الكهرباء وتحصل الكارثة”.

وأضافت “أم محمد” “حاولنا مراراً وتكراراً التواصل مع مجلس بلدية الشيخ سعد لأجل حل هذه المشكلة ولكن “أذن من طين وأذن من عجين”، ولم نلقى سوى عدم الرد والتسويف”.

وأشارت “أم محمد” إلى أنه “منذ قرابة السنة أقدم أحد سكان البناء لبيع منزله لأجل وجود هذه المشكلة وعدم إيجاد حل لها، وخطرها الكبير على البناء وساكنيه”.

من جانبه أوضح “أبو مصطفى” أحد سكان البناء لتلفزيون الخبر أنه “تقدم بشكوى لمجلس محافظة طرطوس لأجل حل هذه المشكلة”، مضيفاً “وبدورها المحافظة وجّهت أحد المهندسين المختصين لأجل معاينة المكان”.

وأشار “أبو مصطفى” إلى أنه “منذ ثلاثة أشهر قام المهندس الموجه من قبل المحافظة مع رئيس بلدية الشيخ سعد بمعاينة البناء”.

ولفت إلى أن ” نتائج المعاينة اقتصرت على وعود بحل هذه المشكلة التي إلى الآن لم تترجم على أرض الواقع”، منوهاً إلى أن ” تلك الوعود ليست الأولى من قبلهم لحل هذا الأمر”.

وأضاف أن “عدد من أهالي الحي اشتكوا أكثر من مرة من انسداد مجاري الصرف الصحي في أول الحي”، لافتاً إلى أنه “في ظل انسداد مجرى الصرف الصحي وعدم تصريفه لمياه الأمطار، تتراكم المياه في قبو البناء”.

ونوّه “أبو مصطفى” إلى أن “الحل بسيط ويتم عبر إمكانيات غير مكلفة، ولكن لا نجد سوى التأجيل من قبل البلدية، بذريعة أنه سيتم حل هذه المشكلة بشكل جذري وكامل”.

بدوره، أوضح أحد المختصين في مجال الإعمار الدكتور المهندس غالب أحمد لتلفزيون الخبر أن “المياه إذا تجمعت تحت القاعدة وتحركت التربة ستؤدي إلى هبوط القاعدة ومن ثم البناء كله”، مشيراً إلى أن “القاعدة هي الكتلة البيتونية التي تحت العامود في أساس البناء والتي يرتكز عليها وتأخذ شكل مطرقة” .

وأضاف أحمد أنه “في حالة هبوط القاعدة ستسحب معها كل الأعمدة في البناء بشكل متتالي، مما يؤدي إلى اختلال توازن البناء وانهياره بعدها” .

وأشار أحمد إلى أن “تجمع مياه الأمطار في “قبو” البناء حالة غير سليمة أبداً”، منوهاً إلى أنه “عند تصميم الأبنية يتم العمل وبكل الوسائل على منع دخول نقطة ماء على قواعد البناء التي تحت الأعمدة وفصلها بشكل كامل عن الخارج”.

ولفت المهندس أحمد إلى أن “هذه المياه تسبب صدأ في الحديد داخل القواعد، وهذا الصدأ يؤدي إلى انهيار البناء في المستقبل”، مضيفاً أن “الحديد على الماء والرطوبة تخف مقاومته وقدرته على الحمل العامودي للبناء، مما يسبب بثقب قاعدة وخطر الانهيار”.

وأوضح أحمد أنه “في حال تحركت التربة تحت القاعدة تسببت بهبوطها، وكان انهيار البناء بشكل مباشر”، مضيفاً “أما إذا صدأ الحديد داخل القاعدة تتسبب بهبوط العامود ويكون الانهيار ضمن فترة زمنية معينة”.

أما عن طرق العلاج لهذه المشكلة، أفاد المهندس أحمد أنه “يجب أولاً منع دخول المياه إلى “القبو” ومنعها من الوصول إلى القواعد بشكل كامل، وبعدها هناك مواد العزل وفصل القاعدة” .

يُذكر أن سكان حي الفاخرية في بلدة الشيخ سعد يعانون عند كل تساقط للأمطار، من تجمع لبحيرات المياه في شوارعهم، لا سيما أمام البناء المذكور والذي يحتم على ساكنيه تغيير مسار طريقهم للوصول إليه، علماً أن الشوارع في الحي غير “مزفتة” إلى الآن .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق