كاسة شاي

المسخرة الدرامية “الهيبة“ يبدأ عرضه على “نتفليكس” على أنه “إنتاج مميز“

بدأت شبكة “نتفليكس” بعرض المسلسل السوري “الهيبة”، الذي أدرجه متابعون تحت بند “الفانتازيا“ لشدة سطحيته، واصفة إياه بأنه “العمل الذي قلب معايير الدراما العربية”.

وأعلنت الشبكة الأمريكية المشهورة بإنتاج المسلسلات عبر موقعها الرسمي عن عرض العمل الذي زعمت أنه “قلب معايير الدراما العربية بنجاحه وسط تفاعل كبير من الجمهور، وتحديداً عشاق تيم حسن”.

ويعكس العمل الذي لاقى انتشاراً واسعاً انحطاط الذوق العام في العالم العربي، وسطحيته.

ونشرت شركة الانتاج “صباح للاعلام”، المنتجة للمسلسل، الخبر عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل، قائلة “الهيبة إلى العالمية من جديد وبأكثر من ثلاثين لغة مع نتفليكس، قائلة أنه إنجاز جديد للإنتاج اللبناني والدراما العربية !!! ”.

وتدور أحداث مسلسل “الهيبة” حول تاجر مخدرات وسلاح لبناني من منطقة البقاع، يجسد دوره الفنان السوري تيم حسن، وعن “بطولاته” الشخصية والاجرامية.

وعرض الجزء الأول من مسلسل “الهيبة” في رمضان 2017 عبر شاشة الـMTV، ليعود في رمضان 2018 بجزئه الثاني، بعنوان “الهيبة العودة” الذي استرجع فيه الاحداث الماضية.

والمسلسل من تأليف هوزان عكو وإخراج سامر البرقاوي، وبطولة تيم حسن، نادين نسيب نجيم، منى واصف، اويس مخللاتي، عبدو شاهين وغيرهم.

وغابت في الجزء الثاني نادين نجيم، وشاركت فيه كل من الممثلة نيكول سابا وملكة جمال لبنان السابقة فاليري بو شقرا، احمد الزين، رفيق علي احمد وغيرهم، اضافة الى ابطال الجزء الاول.

وكانت شركة “الصباح للاعلام” أعلنت استعدادها لانتاج الجزء الثالث من “الهيبة”، تحت عنوان “الهيبة الحصاد”.

وشبكة “نتفليكس” هي شبكة أمريكية تنتج وتعرض المسلسلات، وتعد إحدى أهم الشركات، وسبق لها أن أنتجت فيلم قصير يتناول ما أسمته بـ “العمل الانساني” لمنظمة “الخوذ البيضاء” العاملة في مناطق سيطرة “المعارضة” في سوريا، تحت عنوان “The White Helmets”، وحقق جائزة في حفل أوسكار.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق