سياسة

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: الاعتداء “الإسرائيلي” على سوريا انتهاك للقانون الدولي

أكدت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان أن “الكيان “الإسرائيلي” ارتكب مرة أخرى انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي بعدوانه على الأراضي السورية الليلة قبل الماضية ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال ونساء”.

وأشارت اللجنة في بيان لها، بحسب وكالة “سانا”، إلى أن “تلك الاعتداءات مُدانة بكل المعايير ولا تؤتي أي نتيجة سوى الإصرار على استهداف المدنيين الأبرياء”.

ولفتت إلى أن “الاعتداءات من قبل الولايات المتحدة و”إسرائيل” ضد سوريا لا تخدم الحرص الدولي الإنساني على تحييد المدنيين خلال الحروب”.

وتابعت اللجنة “نشهد العكس في إصرار مبيت من قبلهما على إلحاق الأذى على كل المستويات بالشعب السوري الذي يعاني بشكل يومي من المآسي نتيجة السياسات المبنية على استهداف بلده”.

بدوره، قال مفوض اللجنة في الشرق الأوسط السفير، هيثم أبو سعيد: إن “ما تقوم به “إسرائيل” من اعتداءات على سوريا لجهة قتل الأبرياء والأطفال هو من جوهر السياسة “الإسرائيلية” التي تعتمد القتل والعدوان سياسة واستراتيجية”، مطالباً “بوضع حد لهذه الاعتداءات من خلال الإجراءات القانونية الدولية”.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أكدت أن “العدوان “الإسرائيلي” على الأراضي السورية يأتي في إطار المحاولات “الإسرائيلية” المستمرة لإطالة أمد الأزمة في سوريا والحرب الإرهابية التي تتعرض”.

وطالبت الوزارة مجلس الأمن “بتحمل مسؤولياته واتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار هذه الاعتداءات”.

يذكر أن العدو “الإسرائيلي” استهدف من فوق الأراضي اللبنانية محافظات دمشق وريف دمشق وحمص، ما أسفر عن استشهاد أربعة مدنيين بينهم طفلة وجرح 21 آخرين معظمهم من النساء والأطفال وإلحاق دمار بمساكن المواطنين وممتلكاتهم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق