موجوعين

القبض على جد جلد أحفاده الأطفال في حمص

ألقي القبض على المدعو “أحمد زكريا”، الذي ظهر في فيديو تناقلته صفحات “فيسبوك”، وهو يقوم بضرب وجلد حفيديه الطفلين دون رحمة، ويكيل الشتائم ويطلق الألفاظ البذيئة، في قرية الأشرفية بريف حمص.

ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة العدل أنه “نتيجة للمتابعة، قام الأمن الجنائي في حمص، بإلقاء القبض على المدعو أحمد زكريا (الجد)، في قضية ضرب الأطفال، وتمت إحالته إلى القضاء لينال العقوبة المستحقة”.

وظهر في الفيديو الجد وهو يقوم بضرب طفلين صغيرين لا يتجاوز عمر أحدهما الأشهر، مطلقاً شتائم بحق والدهم، الذي يعمل في لبنان، طالباً من المصور متابعة التصوير”

وظهر في الخلفية صوت امرأة تتوسله بالتوقف عن ضرب الطفلين، لكنه تابع ضربهما، دون أن يعير أي اهتمام لتوسلاتها، مطالباً الأب بالإنفاق على أولاده.

وكانت صفحة وزارة العدل نشرت في وقت سابق أن الشرطة ألقت القبض على مصور الفيديو، وهو ابن آخر للجاني، ويتم التحقيق معه.

كما صدر أمر للشرطة بتشميع منزل أحمد زكريا، الذي وقعت فيه الحادثة إلى حين تسليم نفسه، ليصار إلى القبض عليه في اليوم نفسه.

وكان الصفحات التي تناقلت الفيديو ذكرت أن الأطفال المعتدى عليهم أصبحوا في عهدة والدهم في لبنان، فيما لم تذكر المصادر الرسمية أي شيء يتعلق بوضعهما حالياً.

ألقي القبض على المدعو “أحمد زكريا”، الذي ظهر في فيديو تناقلته صفحات “فيسبوك”، وهو يقوم بضرب وجلد حفيديه الطفلين دون رحمة، ويكيل الشتائم ويطلق الألفاظ البذيئة، في قرية الأشرفية بريف حمص.

ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة العدل أنه “نتيجة للمتابعة، قام الأمن الجنائي في حمص، بإلقاء القبض على المدعو أحمد زكريا (الجد)، في قضية ضرب الأطفال، وتمت إحالته إلى القضاء لينال العقوبة المستحقة”.

وظهر في الفيديو الجد وهو يقوم بضرب طفلين صغيرين لا يتجاوز عمر أحدهما الأشهر، مطلقاً شتائم بحق والدهم، الذي يعمل في لبنان، طالباً من المصور متابعة التصوير”

وظهر في الخلفية صوت امرأة تتوسله بالتوقف عن ضرب الطفلين، لكنه تابع ضربهما، دون أن يعير أي اهتمام لتوسلاتها، مطالباً الأب بالإنفاق على أولاده.

وكانت صفحة وزارة العدل نشرت في وقت سابق أن الشرطة ألقت القبض على مصور الفيديو، وهو ابن آخر للجاني، ويتم التحقيق معه.

كما صدر أمر للشرطة بتشميع منزل أحمد زكريا، الذي وقعت فيه الحادثة إلى حين تسليم نفسه، ليصار إلى القبض عليه في اليوم نفسه.

وكان الصفحات التي تناقلت الفيديو ذكرت أن الأطفال المعتدى عليهم أصبحوا في عهدة والدهم في لبنان، فيما لم تذكر المصادر الرسمية أي شيء يتعلق بوضعهما حالياً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق