اخبار العالم

إسبانيا تحاكم شبكة بتهمة دعم منظمات إرهابية في سوريا والعراق

بدأت المحكمة الوطنية العليا في البلاد بمحاكمة شبكة إجرامية متهمة بنقل مساعدات إلى عناصر تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” في سوريا والعراق.

وبحسب صحيفة “البايس” الإسبانية، فإن التحقيق الذي أجرته الشرطة كشف أن الشبكة أرسلت خمس شحنات على الأقل إلى التنظيمين الإرهابيين، تشمل أسلحة وملابس عسكرية ومتفجرات، بالإضافة إلى النقد.

وجرى إرسال هذه المساعدات إلى الإرهابيين عبر ميناء مرسين التركي، ضمن حاويات مليئة بالملابس والأحذية المستعملة الرخيصة سيئة الجودة، التي زعم مرسلوها أنها مخصصة لنزلاء مخيمات النازحين وذوي الاحتياجات الخاصة.

واعتقلت السلطات الإسبانية الشحنة الأخيرة التي كانت تضم أكثر من 20 ألف قطعة من الملابس العسكرية للجيش البريطاني، بما فيها بدلات حامية خاصة بالحرب الجرثومية، في ميناء فالنسيا مطلع آذار 2016، بعد شهر من اعتقال المواطن الهولندي سوري الأصل، عمار ترمانيني، الذي شغلت شركته “Tigre Negro” نقل تلك الحاويات.

وبالإضافة إلى الرجل المذكور، يواجه ستة أشخاص آخرين اتهامات جنائية في القضية، ويطالب المدعون بسجنهم لمدة تتراوح بين 18 و23 عاما.

وتأتي هذه المحاكمة، في الوقت الذي بدأ فيه القضاء الألماني أيضاً بمحاكمة إرهابيين سوريَّين اثنين متهمَين بقتل ضابط برتبة مقدم في الجيش السوري عام 2012.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق