كاسة شاي

“يا رايح” .. وفاة الفنان الجزائري رشيد طه

توفي الفنان الجزائري المشهور رشيد طه، صاحب الأغنية المعروفة “يا رايح وين مسافر”، إثر أزمة قلبية في فرنسا.

وبحسب موقع “لو باريزيان” الفرنسي، فإن “المطرب الجزائري الشهير، رشيد طه، توفي مساء الثلاثاء، في منزله بالعاصمة الفرنسية باريس، عن عمر يناهز 59 سنة”.

وذكر الموقع أن الفنان توفي في منزله إثر أزمة قلبية تعرض لها أثناء نومه، بعدما عثرت الشرطة الفرنسية على جثته داخل شقته.

ويعدّ رشيد طه من أبرز مغنيي “الروك” خلال الثمانينيات، كما أنه نجح في إيجاد لون جديد يجمع بين الأغنية الجزائرية الأصيلة والروك.

وولد طه بالقرب من مدينة وهران الجزائرية، قبل أن ينتقل إلى مدينة ألزاس الفرنسية وعمره آنذاك لا يتجاوز عشر سنوات.

وينتمي المغني الراحل إلى الجيل الأول من المهاجرين الجزائريين إلى فرنسا، حيث استقر مع عائلته هناك في ستينيات القرن الماضي.

وبدأ الفنان حياته الفنية بتأسيس فرقة “Carte de Séjour” أو “بطاقة إقامة”، التي كانت تعزف الموسيقى في النوادي الليلية الصغيرة، والتي قدمت موسيقى الراي الجزائرية.

و برز طه بشكل ملحوظ بعد أغنية “يا رايح” عام 1997، وهي أغنية من التراث الجزائري، كما ذاع صيته بشكل كبير في عام 1998 عندما شكل فريقاً غنائيا مع كل من “الشاب خالد” و”الشاب فضيل”، يحمل اسم “1،2،3 سولاي”، خلال حفل في فرنسا اعتبر الأشهر، وحقق نجاحاً كبيراً على مستوى الحضور والمبيعات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق