سياسة

وهاب يدافع عن سوريا: إثبتوا على رأي لتحترمكم سوريا

دافع الوزير اللبناني السابق ورئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، عن موقف القيادة السورية، بعد تسليمها عنصرا أمن الدولة، اللبنانيين، اللذان اوقفا لديها قبل أيام، إلى (الحزب الديمقراطي اللبناني)

و أزعج الأمر بعض السياسيين هناك، لاعتبارها “جهة مستقلة عن الدولة اللبنانية”، على حد قولهم .

وطالب وهاب من خلال تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، المسؤوليين اللبنانيين “الممتعضين” من التعاون الذي أبدته سوريا مع دولتهم، بالثبات على رأيهم تجاه القيادة السورية، كي يحظوا باحترامها، كون الدولة اللبنانية رفضت سابقاً، وبشكل قاطع، أي تعاون مع القيادة السورية.

ووصف وهاب الحملة التي شنها سياسو بلده، على القيادة السورية في تغريدته، ب “السخيفة “، واعتبرموقفهم غير الواضح، تجاه تعاون سوريا مع لبنان، سيقلل من احترامهم عند القيادة السورية، ولن يقيم لهم في المستقبل أي وزن لديها.

وجاء في التغريدة التي نشرها وهاب عبر حسابه على “تويتر”، أنه ” استغرب هذه الحملة السخيفة بعد مبادرة الرئيس الدكتور بشار الأسد بالتوجيه للقيادة بتسليم عنصري أمن الدولة للأمير طلال أرسلان”.

وأضاف وهاب “يوماً ترفضون تعاون الدولة مع سوريا، ويوماً تنتقدون عدم تسليم العناصر للدولة، إثبتوا على رأي واحد عندها تحترمكم سوريا وتقيم لكم وزناً”.

ويأتي كلام وهاب، نتيجة الحملة التي شنها، السياسيون اللبنانيون على القيادة السورية، بعد تسليمها، بتاريخ 20 الجاري، عنصري أمن الدولة (ريان علبي وريدان شروف)، اللذان كانا موقوفين لديها، إلى موفد (الحزب الديمقراطي اللبناني)، النائب طلال أرسلان.

وكان الجيش العربي السوري، أوقف عنصرا الأمن اللبناني (ريان علبي وريدان شروف)، بعد دخولهم الاراضي السورية، أثناء قيامهما برحلة تزلج على مرتفعات جبل الشيخ، ووصولهم إلى منقظة عسكرية، مااستدعى ايقافهم، للتبين من وضعهم.

يذكر أنّ التصريحات اليومية لعدد من المسؤولين اللبنانيين، لاتكاد تخلو من خطاب العدائية والكراهية للمواطنين السوريين، فضلاً عن القيادة، حيث يؤرق ملف اللاجئين السوريين، الحكومة اللبنانية، وتعمل جاهدة، وبشتى الوسائل غير الانسانية، لانهائه، واخراج السوريين من لبنان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق