اخبار العالم

“ولايتي” يهدد “إسرائيل” من قلب دمشق.. “ الاعتداء لن يمر دون رد”

هدد كبير مستشاري الزعيم الإيراني “علي أكبر ولايتي”، بالرد على “اسرائيل” بعد شنها هجوماً على سوريا يوم الاثنين 9 – 4 – 2018، مؤكداً أنها لن تمر دون رد.

ونقلت وسائل إعلام عن “ولايتي” قوله إن جريمة “ إسرائيل” باستهداف قاعدة جوية سورية “لن تمر دون رد”، مشيراً إلى وجود شهداء ايرانيين.

و كان مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية “علي أكبر ولايتي” وصل مساء يوم الإثنين إلى دمشق، على خلفية الهجوم على مطار “التيفور” العسكري، وتوعّد “إسرائيل” بالرد على هذا الاعتداء .

وشدد ولايتي، على أن “المقاتلين الإيرانيين يقفون إلى جانب الشعب السوري وحكومته ويستمرون في مكافحة أعداء الأمة الإسلامية، وخاصة “إسرائيل” وأسيادها ، مؤكداً أنهم “سيُطردون من سوريا قريباً”.

وهنأ المسؤول الإيراني الحكومة السورية بالانتصارات التي حققتها قواتها وحلفاؤها في غوطة دمشق الشرقية، مؤكداً أن هذه النجاحات الهامة أزعجت الأعداء، وعلى رأسهم الولايات المتحدة و “إسرائيل”.

وقال “ولايتي” إن “هذا الاستياء والانزعاج دفع هؤلاء الأعداء إلى نشر المزاعم عن استخدام الجيش السوري الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما، آخر معقل للمسلحين في الغوطة الشرقية”.

وأضاف “ولايتي” إن “الغارات على مطار “التيفور” في ريف حمص الشرقي جاءت ضمن أطر شيطانية يوظفها الأمريكان من حين إلى آخر ضد الشعب السوري”.

وشدد ولايتي على أن “الأعداء” يعلمون أنهم لن يحرزوا أي تقدم في سوريا والمنطقة، كما عجزوا عن ذلك خلال السنوات السبع الأخيرة”.

وكانت ايران أدانت الغارات الجوية على قاعدة عسكرية بسوريا، واعتبرت أن الهجوم يعقّّد الازمة، مشيرة إلى وجود قتلى شهداء.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">