كاسة شاي

وفاة كازانوفا الشاطئ الإيطالي وهو يمارس الجنس مع سائحة عشرينية

توفي كازانوفا الشاطئ الإيطالي ماورزيو زانفانتي يوم الأربعاء الماضي بسبب أزمة قلبية وهو يمارس الجنس مع سائحة من أوروبا الشرقية في الـ23 من العمر في سيارة على شاطئ ريميني الإيطالية بحسب موقع “DW” الألماني.

ويُعد زانفانتي المعروف إعلامياً بـ”روميو فون ريميني”، من أيقونات سبعينات القرن الماضي، حين عمل وكان عمره 17 عاماً آنذاك، كمروج لملهى “بلو أب” الليلي الواقع على شاطئ ريميني بحسب صحيفة “ريميني تودي” الإيطالية.

وكانت مهمته الحديث إلى الشابات في الشارع وإقناعهن بالذهاب إلى هذا النادي الليلي، حيث تكون نهاية اللقاء في الغالب مختلفة كل الاختلاف عن “الترويج”.

وكانت صحيفة إسبريسو الإيطالية قد أعلنته عام 1986 كـ”أنجح عاشق في إيطاليا”. وفي خبرها قالت الصحيفة الإيطالية: “يبدو أن روميو مات بالطريقة التي كان يريد أن يرحل بها”.

يذكر أن روميو فون ريميني رزق بتسعة أطفال من نساء فرنسيات وإنجليزيات وألمانيات، ورغم أنه تقاعد عام 2014 عن 59 عاماً، إلا أنه لم يستطع التخلي عن “نشاطه” تماماً.

وكان اعترف كازانوفا في وقت سابق أنه مارس الجنس مع أكثر من ستة آلاف امرأة خلال حياته.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق