موجوعين

وفاة امرأة اختناقاً نتيجة مدفأة “المازوت” بالقامشلي

توفيت امرأة اختناقاً جراء اندلاع حريق بسبب سقوط مدفأة مازوت منزلية في مدينة القامشلي شمال الحسكة.

وأفادت مصادر محلية بمحافظة الحسكة لتلفزيون الخبر بأن “المواطنة ديالا حسين توفيت اختناقاً بعد سقوط مدفأة المنزل على الأرض واستنشاقها للغازات الناتجة عن الحريق في شارع منير حبيب، بالحي الغربي في مدينة القامشلي”.

وأضافت المصادر “توفيت المرأة التي كانت تبلغ من العمر 23 عاماً، أثناء الاستحمام بعد اندلاع حريق بسبب المدفأة، حيث كان زوجها نائماً، وعندما اكتشف تصاعد الدخان من الحمام وجد زوجته متوفية بسبب الحريق”.

وسبق هذا الحادث حوادث مشابهة في عدد من مدن و مناطق محافظة الحسكة، خصوصاً خلال فصل الشتاء، حيث كان السبب انفجار مدافئ المازوت التي تعتمد على المحروقات المكررة محلياً وهي من الأنواع السيئة و غير السليمة صحياً.

وكانت مصادر طبية بمحافظة الحسكة أكدت لتلفزيون الخبر “ارتفاع حالات الحرائق في المنطقة خلال السنوات الماضية والتي تجاوزت 4000 حالة نتيجة استخدام الطريقة البدائية في تكرير النفط الخام المسروق من قبل التنظيمات المسلحة في أرياف الحسكة”.

يذكر أن جميع مشافي محافظة الحسكة العامة و الخاصة لا تتضمن شعبة لمعالجة الحروق، خصوصاً الخطرة منها، ما يضطر الأهالي للسفر إلى دمشق أو حلب للمعالجة في مشافيهما، وهناك الكثير من الحالات التي توفي أصحابها نتيجة شدة الحروق أو النقل الخاطئ.

يشار إلى أن عدد حالات الحروق التي استقبلتها الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني خلال عام 2018م وصلت إلى 570 حالة.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق