العناوين الرئيسيةمحليات

وزارة الاتصالات تناقش تفاصيل الاستراتيجية الوطنية للتحوّل الرقمي

قال وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب في مؤتمر صحفي الثلاثاء بإنه “قمنا في رئاسة مجلس الوزراء بمناقشة الاستراتيجية الوطنية للتحوّل الرقمي للخدمات الحكومية”.

وتابع الخطيب “هذه الاستراتيجية قامت بها وزارة الاتصالات والتقانة من خلال لجنة مشكّلة استمرت بالعمل على هذا الموضوع لسنة كاملة”.

وذكر الخطيب بأنه تم اعتماد هذه الاستراتيجية على عدد من المشاريع الأساسية التي قامت بها الحكومة أهمها الإصلاح الإداري والتوصيات الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات وعن سياسة الحزمة العريضة ومخرجات مؤتمر التحوّل الرقمي الذي قامت به الوزارة في الشهر الرابع 2021 .

ولفت الخطيب إلى أن التحوّل الرقمي هو تحوّل لآلية تقديم الخدمات بما يضمن تقديم خدمات شفّافة وأتمتة الكترونية للمواطنين وهذا كان أحد الأهداف الأساسية الذي تعمل عليه الحكومة تنفيذاً للكلمة التوجيهية للسيد رئيس الجمهورية.

وذكر الخطيب بأنه “نعمل حاليا على هذه الاستراتيجية من خلال عدّة محاور هي بناء البنية التحتية الداعمة واستثمار هذه البنى التحتية الداعمة وأخيرا مرحلة قطاف النتائج”.

ولفت الخطيب إلى أن هذه الاستراتيجية تبدأ من عام 2021 وتنتهي في عام 2023 وفق ثلاثة مراحل.

وتابع “المرحلة الأولى تنتهي في عام 2023 بحيث نكون قد شيّدنا البنى التحتية اللازمة لعمل الجهات الحكومية من خلال الترابط ما بين السجلات الموجودة في الوزارات و بناء عدد من المشاريع ذات الأولوية”.

وأضاف الخطيب أنه “ما بين 2023 و 2027 سيتم وضع هذه البرامج وهذه المشاريع في الخدمة والبدء باستثمارها لنبدأ في عام 2027 وحتى عام 2030 مرحلة قطاف النتائج”.

وذكر الخطيب بأنه سيكون هنالك 12 برنامج موزعين على مدار تسع سنوات والوزارات المستهدفة هي جميع الوزارات خاصة الخدمية التي لها تواصل وخدمات تقدّم للمواطنين.

وختم الخطيب بالتأكيد على أن وزارة الاتصالات ستكون هي اللاعب الأساسي في هذا المشروع من خلال الخبرات الموجودة لديها ومن خلال البنية التحتية التي تقوم بإنجازها في هذا المشروع الذي يهدف لتقديم خدمة شفافة وتحقيق العدالة للمواطن.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق