علوم وتكنولوجيا

هل يسبب فيروس “كورونا” العقم لدى الرجال؟

انتشرت العديد من الدراسات المتعلقة بفيروس “كورونا” المستجد، سواءً حول آثاره أو إمكانية إيجاد اللقاح أو العلاج المناسب.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، معلومة مفادها أن “الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، تسبب العقم والعجز الجنسي لدى الرجال”، مخلفةً وراءها العديد من التساؤلات حول صحة المعلومة أو عدمها.

وشرح أطباء فريق “ميددوز” الطبي، لتلفزيون الخبر أنه “بتاريخ ١٢ آذار ٢٠٢٠، نشر مقال على موقع “‏fertility centers of new England”، يقول إن ارتفاع حرارة الجسم لأكثر من ٣٨.٨ درجة المرافق “للكورونا” يمكن أن يؤثر سلبياً على الحيوانات المنوية، دون ذكر أي تفاصيل أخرى عن آلية الأذية”.

وأضاف الأطباء أنه “تزامناً مع المقال السابق، نشر مقالٌ آخر، على موقع “Hubie government ” الصيني، يقول إن فيروس “كورونا المستجد، من الممكن أن يرتبط مع انزيم Ace2 الموجود بالخصيتين”.

وأوضح المقال أن “هذا الارتباط يسبب إلتهاباً في الخصيتين، وبالتالي يمكن أن يدمر الحيوانات المنوية، ما يؤدي إلى العقم”.

وأوصى كتاب المقال “كل ذكر بالغ يتماثل للشفاء، أن يقوم بإجراء تحاليل للسائل المنوي تحرياً للخصوبة”.

ولفت الأطباء إلى أنه “بعد عدة ساعات من نشر المقال الأخير، تمت إزالته نهائياً من الموقع”.

ويعزو الأطباء ذلك إلى أن “النتائج التي ذكرها المقال هي مجرد نتائج نظرية، لم يتم التوصل إليها من خلال دراسة شريحة من الذكور المتامثلين للشفاء من فيروس “كورونا”.

وتابع الأطباء “كذلك لم يتم ذكر أي أدلة دامغة أو واضحة تؤكد صحة المقال”.

وأشار الأطباء إلى أنه “في ظل الظروف الحالية لتفشي الفيروس، لا يمكن نفي أو تأكيد صحة أن الإصابة بالفيروس تؤدي للعقم، خاصة وأن العالم حالياً ما يزال مشغولاً بإيقاف انتشار الفيروس”.

الجدير بالذكر أن عدد الإصابات في فيروس “كورونا” بسوريا وصل لتسع حالات، مع حالة وفاة واحدة، وفقاً للأعداد الصادرة عن وزارة الصحة السورية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">