موجوعين

هل خُدِعوا من جامعة الأندلس؟ .. طلاب منحة التعليم العالي لجامعة الأندلس يشتكون رسوبهم

اشتكى عدد من طلاب منح وزارة التعليم العالي في جامعة الأندلس لتلفزيون الخبر، رسوبهم في الجامعة، بسبب عدة إجراءات وتأخير بصدور القرارات.

وقالت إحدى طالبات جامعة الأندلس لتلفزيون الخبر: “نحن طلاب منح وزارة التعليم العالي عام 2017-2018، التحقنا بالجامعة بالفصل الثاني لان نتائج المنحة صدرت في نهاية الفصل الاول، وأخبرتنا الجامعة أن الفصل الذي لم نستطع دراسته سنعوضه في فصل الصيف”.

وأضافت الطالبة: “وبعد أن داومنا طوال الفصل الصيفي وقدمنا امتحانات “العملي” بدأت الجامعة بالتمهيد بأنه من الممكن أن لا نقدم فحص نظري ومن الممكن أن نرسب”.

وأكملت طالبة المنحة: “تأكدنا من عدم وجود دورة تكميلية، وبدأنا نتواصل مع الدكتور فائق بدر الوكيل العلمي للجامعة الذي قال أنه سيراسل الوزارة من أجلنا”.

وتحدثت الطالبة : “مطلبنا الأساسي أن نتقدم بفحص النظري لأنهم تأخروا باتخاذ قرار ينصفنا، وفي كل مرة يقولون “غدا اجتماع والاسبوع القادم اجتماع ” ومر حوالي الشهر واقترب موعد بداية الدوام ولم يتخذ قرار ومازلنا عالقين بهذه المشكلة”.

ونوهت: “في آخر مرة تواصلنا فيها مع الدكتور فائق بدر قال لنا إن “الوزارة لم توافق على قرار بتقديم مواد الفصل الأول، ونحن نعتبر راسبين ولا نستطيع تقديم فحص النظري”.

وأشارت طالبة المنحة الى أن: “إحدى الطالبات كان والدها يستطيع رفع كتاب للوزارة بشرط أن يوقع عليه كل طلاب المنح”.

وتابعت: “وهكذا وقعنا جميعاً على الكتاب وبعدها توجهنا الى الدكتور عبد القادر مارتيني (رئيس الجامعة) الذي قال لنا: “انتو قدموا كتاب ماني ضدكن حتى لو الجامعة رح تتضرر بس انتو مارح تستفادو شي ورح تضررو وتلتغي علاماتكون العملي”، وهكذا اقتنع الطلاب وانسحبوا من تقديم الكتاب بسبب خوفهم”.

واختتمت الطالبة: “نتمنى أن يصل صوتنا للوزارة لانصافنا، لان هذا القرار تعسفي بحقنا، ووزارة التعليم العالي اعلنت عن المنح بوقت متأخر، فما ذنبنا لنرسب وهي مواد لم نقدمها ولا مرة حتى نعتبر راسبين بها”.

وفي محاولة من تلفزيون الخبر للتواصل مع الجامعة، للوقوف على وضع الطلاب، زعم مدير مكتب رئيس الجامعة أن رئيس جامعة الأندلس خارج القطر.

وقال مدير مكتب رئيس الجامعة، أنه يجب أن ننتظر، اجتماع مجلس الجامعة، لنحصل على الإجابة، وإنه لن يتأخر سوى يومين، لكن أسبوعاً ونيف مضى دون جواب من الجامعة.

ومن جانبه، وعد معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة الدكتور بطرس ميالة لتلفزيون الخبر أن: “الوزارة تدرس حالتهم والجامعة أخبرتنا بوضعهم، وستعرض الوزارة وضعهم على مجلس التعليم، وخلال عشرة أيام سنخرج بقرار يخصهم فنحن مع الطلاب وهذا حقهم”.

وبين تعاون وزارة التعليم العالي مع مشكلة الطلاب، وتهرب جامعة الأندلس بهذا الشكل، كثير من الأسئلة يمكن أن تطرح حول الآلية التي تتعامل بها الجامعات الحاصة مع الطلاب.

الجدير ذكره أن منح وزارة التعليم العالي لعام 2018_2019 للجامعات الخاصة ستصدر الشهر المقبل، وستنشر أسماء الحائزين على المنح على موقع الوزارة

يزن شقرة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق