اخبار العالم

نيوزيلاندا تعلن خطبة رئيسة وزرائها على “والد طفلتها”

أعلن المتحدث باسم رئيسة وزراء نيوزيلندا “جاسيندا أرديرن”، خطبتها على “كلارك جايفورد”، الذي تربطها علاقة به منذ أمد طويل، بعد أن عرض عليها الزواج خلال عطلة عيد الفصح.

وبحسب ما نقلت وكالة “رويترز”، انتشرت أنباء الخطبة بعد أن لاحظ الصحفيون أن “أرديرن” ترتدي خاتما خلال مناسبة عامة يوم الجمعة.

ويقدم جايفورد (41 عاما) برنامجا تلفزيونيا عن الصيد، ويعتني بابنتهما “نيفي تي أروها”، البالغة من العمر عشرة شهور، بينما تدير “أرديرن” (38 عاما) شؤون البلاد.

وأعلنت “أرديرن” عن حملها في بداية عام 2018 واعتبره كثيرون رمزا على التقدم الذي أحرزته المرأة في المناصب القيادية، وهي ثاني زعيمة منتخبة في العالم تلد وهي في المنصب بعد رئيسة وزراء باكستان الراحلة بنظير بوتو عام 1990.

وكانت “أرديرن” خلال زيارتها للندن في كانون الثاني الماضي، ردت على سؤال من هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، عما إذا كانت تفكر في أن تطلب من “جايفورد” الزواج منها أم ستنتظر عرضا منه.

وقالت مازحة “بالتأكيد فأنا من دعاة حقوق المرأة، لكنني أريده أن يعاني ويتألم وهو يطلب هذا الطلب، هذا سيخلصه من المأزق، بالتأكيد لا”.

وكانت مجلة “تايم” الأميركية أدرجت “أرديرن” على قائمتها لأكثر 100 شخصية تأثيرا في عام 2019، بسبب “الطريقة التي تعاملت بها مع حادثة قتل مسلح متطرف 51 مصليا في أحد المساجد في نيوزيلاندا”، آذار الماضي، حسب “رويترز”.
وكانت “أرديرن” ، قبل أن تصبح رئيسة وزراء، تعمل “دي جي”، وهي ابنة شرطي، ترعرعت بديانة المورمون، قبل التخلي عن دينها عام 2005 بسبب مواقف كنيسة المورمون من الشذوذ الجنسي.

الجدير بالذكر أن “أرديرن” قامت بإحضارها ابنتها، والتي كانت تبلغ العمر ثلاثة أشهر، إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، فكانت أول امرأة زعيمة لدولة تحضر هذه التظاهرة الدولية، وهي تحمل معها رضيعا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق