اخبار العالم

نكاية بفريق ١٤ آذار .. “إقامة نصب تذكاري لغازي كنعان في لبنان“

أعلن الوزير السابق وئام وهاب عبر تغريدة على حسابه في”تويتر” عن اتفاقه مع مجموعة من السياسيين على إقامة نصب تذكاري لقائد القوات السورية في لبنان سابقاً، الراحل غازي كنعان.

وغرد وهاب عبر حسابه قائلاً: “بعد الذي نشاهده اليوم تشاورنا مع مجموعة أصدقاء وقررنا إقامة نصب تذكاري لغازي كنعان”.

وأضاف وهاب “فقد كان الرجل ديمقراطياً أو على الأقل ليس ديكتاتورياً تافهاً وبعض الذين حملوا عليه بعد رحيله يبدو بأن أقصى طموحهم كان أن يصبحوا نسخة تايوانية عنه”.

وكان اللواء غازي كنعان قائداً لفرع الأمن والاستخبارات في لبنان ومقره عنجر إبان الوجود السوري في لبنان.

وكانت عدة تيارات وأحزاب سياسية في لبنان، ترفض الوجود السوري على أراضيها، ومنها ما انقلب لاحقاً.

وينقسم الساسة اللبنانيون، إلى قسمين، قسم ٨ آذار مؤيد لسوريا والمقاومة، ومعادي للكيان الصهيوني، و١٤ آذار الذي يعادي سوريا والمقاومة، ويهادن الكيان الصهيوني، ويتلقى الدعم من أعراب الخليج، وعلى رأسهم السعودية.

ويشكل غازي كنعان عقدة لأغلب فريق ١٤ آذار، الذين كانت ترتعد فرائصهم من اسمه، وكانوا ينتظرون ساعات بانتظاره على باب المكتب، لمقابلته، وفق مايقول سياسيون ومنهم وهاب.

وبعد عودة كنعان إلى دمشق في 2001 تسلم إدارة الأمن السياسي، كما عيّن وزيراً للداخلية بمرسوم من الرئيس بشار الأسد في 2003، ليموت منتحراً في مكتبه عام 2005.

يذكر أن لبنان يعيش أزمة اقتصادية، وفق ما صرّح به رئيس حكومتها سعد الحريري حيث قال: إن “بلاده تعيش أزمة اقتصادية، لكنها بعيدة عن “الإفلاس”، محذراً في الوقت ذاته من الشائعات التي تروج لحدوث انهيار اقتصادي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق