اخبار العالم

نصر الله: سوريا تمثل مشكلة بالنسبة للمشروع الأمريكي الصهيوني

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الأربعاء، أن “المشكلة في سوريا بالنسبة للمشروع الأميركي السعودي كانت أنها خارج الهيمنة الأميركية “الإسرائيلية”.

وأشار نصر الله إلى أن “سوريا تمثل مشكلة كبيرة بالمشروع الأميركي-“الإسرائيلي”-السعودي الهادف إلى “فرض الهيمنة على المنطقة، وأن سوريا أبت الخضوع والسيطرة لكل الضغوط لذا جاء الاستكبار وأدواته في العالم والمنطقة لإخضاعها”.

وأضاف إن “سوريا أبت الخضوع والسيطرة لكل الضغوط لذا جاء الاستكبار وادواته في العالم والمنطقة لإخضاعها”، مؤكداً أننا “نشهد في هذا العام وأكثر من أي عام آخر تخلي النظام العربي عن فلسطين وقضيتها”.

وشدد الأمين العام لحزب الله على أن “القوى ذاتها التي اتّحدت لقتال سوريا وإخضاعها والسيطرة عليها تتحد اليوم للقتال في بلدان أخرى، مضيفاً أن المشروع الأميركي-“الإسرائيلي”-السعودي سعى لتتخلى سوريا عن فلسطين والجولان”.

ولفت السيد نصر الله إلى أن “حجم المخاطر التي تتهدد فلسطين ولبنان وسوريا وقضايا الحق في المنطقة دفعنا للذهاب الى سوريا، مشيراً إلى أن “قائدنا في المعارك في سوريا كان الشهيد بدر الدين الذي قضى أيامه الاخيرة في حياته في هذا البلد”.

وأوضح “مضينا في قرارنا في الذهاب الى سوريا رغم الضغوط والحملات والتهويل”، وشدد على أن “سوريا لم تنتصر فقط في المعركة ضدها بل انتصرت في الحرب عليها، وانتصرت في الحرب وما زال لديها بعض المعارك”.

وذكر السيد نصر الله أن “سوريا نجت من التقسيم ومن المشروع التآمري الذي كُرست له أموال طائلة وأسلحة وعشرات آلاف المسلحين، واستطاعت أن تنتصر في الحرب بفضل صمود قيادتها وجيشها وشعبها وثبات حلفائها إلى جانبها”.

وأشار إلى أن “ما عجزوا عن تحقيقه عسكرياً في سوريا حاولوا تحقيقه سياسياً، مضيفاً أن المعركة السياسية لا تقل ضراوتها عن المعركة العسكرية ومخاطرها أكبر وسوريا ما زالت تخوضها”.

ولفت السيد إلى أن “ما يتحدث عن وجود صراع روسي ايراني في سوريا قال السيد إنه “غير صحيح”، وما يتردد عن تخلي حلفاء سوريا عنها هو مجرد “أحلام وكلام لا أساس له”.

وأضاف أن “في سوريا هناك مستشارون ايرانيون منذ العام 2011 ولا قوات عسكرية ايرانية هناك”، مؤكداً أنهم ليسوا عسكريين وبالتالي فإن “إسرائيل” تخوض معركة وهمية ضد إيران”.

وأكد في كلمته أن الكيان الصهيوني “مرعوب” من التطورات في سوريا ما قد يأخذه الى مغامرات غير محسوبة، معتبراً أن وزير الحرب “الإسرائيلي””الأبله” وعد بإخراج الإيرانيين من سوريا قبل نهاية العام الحالي.

وأوضح أن “إسرائيل” تخدع نفسها وجمهورها وتصور بعض التفاصيل على أنها انتصار في سوريا وبداية خروج ايران.

الجدير بالذكر أن كلمة السيد حسن نصر الله جاءت بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد أحد قادة حزب الله مصطفى بدر الدين الذي اغتيل في دمشق عام 2016.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">