اخبار العالم

نحو 11 مليون شتلة زرعت برعاية أردوغان ..ماتت

قالت نقابة الزراعة والغابات التركية: إن “ما يصل إلى 90 في المئة من الشتلات التي زرعت كجزء من مشروع لزراعة ملايين الأشجار خلال ساعة واحدة أطلق عليه “حملة تنفس من أجل المستقبل”، ماتت”.

وأوضحت، بحسب موقع “سكاي نيوز”، أن “ما يصل إلى 90 في المئة من أصل 22 مليون شتلة شجرة زرعت في تشرين الثاني الماضي برعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ربما ماتت”.

وكان أردوغان أعلن في 11 تشرين الثاني الماضي، أن هذا التاريخ أصبح “اليوم الوطني للتشجير”، وأعلن عن أنه في الساعة 11:11 من يوم 11 من شهر 11 سيتم زراعة 11 مليون شجرة في أكثر من 2000 موقع في جميع أنحاء البلاد.

وحطم البرنامج المدعوم من الحكومة الرقم القياسي العالمي لمعظم الأشجار المزروعة في ساعة واحدة في مكان واحد، حيث تمت زراعة نحو 303 آلاف شتلة في مدينة جوروم، الواقعة شمالي الأناضول، وحدها، بالإضافة إلى 212 ألف شتلة في اسطنبول و340 ألف شتلة في العاصمة أنقرة.

ومع ذلك، يؤكد رئيس نقابة الزراعة والغابات شكرو دورموش أن 90 في المئة من الشتلات، التي قام هو وفريقه بالتفتيش عليها حتى الآن، قد ماتت بسبب نقص المياه.

غير أن وزارة الزراعة والغابات التركية نفت هذا الادعاء وقالت “اعتبارا من اليوم ، فإن 95 في المئة من أكثر من 11 مليون شتلة مزروعة تتمتع بصحة جيدة ومستمرة في النمو”، لكن النقابة تشكك في مزاعم الحكومة.

الجدير بالذكر أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا يزعم أنه زرع أكثر من 4.5 مليار شتلة خلال سنواته الـ17 في السلطة.

ومع ذلك، فإن سياساته البيئية لا تزال تجلب الانتقادات، وآخرها بسبب هدم الغابات لبناء مطار اسطنبول الجديد، بالإضافة إلى الهدم بسبب خطط لإنشاء قناة بطول 45 كيلومترا لتحويل حركة النقل البحري من مضيق البوسفور.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق