سياسة

نتائج الحوار .. الدولة السورية ستدخل مناطق “قسد“ على مرحلتين

لم يرشح الكثير عن نتائج مفاوضات مجلس “سوريا الديمقراطية“ مع الحكومة السورية، إلا أن تسريبات إعلامية أشارت إلى أن اتفاق جرى على عودة مؤسسات الدولة السورية إلى مناطق سيطرة “قسد“ على مرحلتين.

وكانت اللقاءات التي جرت في دمشق، يومي الخميس والجمعة، نصت على البدء بتشكيل لجان لتطوير الحوار والمفاوضات، وإنهاء العنف في سوريا.

ونقلت وسائل إعلام قريبة من المعارضة عن قيادي كردي أن وفد مجلس “سوريا الديمقراطية“ ركز على أولوية استعادة الخدمات: كهرباء، تعليم، النفوس، الصحة بحيث يتم إصلاح العنفات السبع في سد الفرات، وإعمار المدارس وتشغيلها واستعادة النفوس والسجلات المدنية عملها، وتكون هذه الأمور بمثابة إجراءات للثقة ومرحلة أولى.

وفيما بعد يتم الانتقال إلى المرحلة الثانية، وبحسب القيادي تتضمن تسليم المعابر الحدودية والوجود الأمني للدولة السورية.

ويقع في مناطق “قسد” معبرين رسمين هما: اليعربية مع العراق ونصيبين مع تركيا ومعبران غير رسميين سمالكا مع كردستان العراق ورأس العين مع تركيا.

وأشار القيادي إلى أنه “يجري التفاوض حولهما بعد المرحلة الأولى”.

وقال المجلس في بيان له اليوم أنه سيتم الانتقال إلى “وضع نهاية للعنف والحرب التي أنهكت الشعب والمجتمع السوري من جهة، ورسم خارطة طريق تقود إلى سوريا ديمقراطية لامركزية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">