موجوعين

مواطنون يشتكون ارتفاع أجور النقل بين حماة و دمشق

اشتكى مجموعة من المواطنين عبر تلفزيون الخبر حول تقاضي شركات النقل العاملة على خط حماة – دمشق مبلغا مالياً يزيد عن التعرفة الرسمية المحددة.

وبين المشتكون أن “الشركات تتقاضى مقابل نقل الراكب من حماة إلى دمشق وبالعكس مبلغ 1600 ليرة سورية بينما السعر المحدد من قبل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك هو 1150 ليرة سورية”.

وتعجب المشتكون من طباعة السعر “المخالف” على التذكرة بتحدٍّ واضح وصريح للرقابة التموينية دون خوف من المخالفة.

وأضاف المشتكون أن “كثيرون منهم يضطرون للذهاب إلى دمشق عدة مرات أسبوعياً وفي كل مرة يدفع زيادة عن التعرفة الرسمية حوالي 500 ليرة سورية”.

ومتابعةً للشكوى، تواصل تلفزيون الخبر مع مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة، زياد كوسا، الذي بين أنه “تتم متابعة شركات النقل على خط حماة – دمشق بشكل يومي كما أنه تم تنظيم أكثر من عشرة ضبوط تموينية بحق عدد من هذه الشركات بسبب تقاضيهم أجوراً زائدة عن التعرفة المحددة من قبل الوزارة”.

وأشار كوسا أن “التسعيرة المركزية يتم تحديدها من الوزارة ويتوجب الالتزام بها وتنظيم ضبوط تموينية بحق من يخالفها، مبيناً أن “أصحاب هذه الشركات يشتكون أن التسعيرة لاتناسبهم”.

وتابع “وقاموا بتقديم العديد من المبررات والاحتجاجات للوزارة، ولكن هذا لا يمنع مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك من اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين”.

يذكر أن عدد كبير من سكان محافظة حماة يقومون بالذهاب و الإياب من و إلى دمشق لضرورة العمل أو مراجعة المشافي العامة ومن طلبة الجامعات والذين يتكلفون أعباء مالية زائدة.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق