فلاش

ممرضات مركز شين الصحي: تم نقلنا إلى مشفى ابن الوليد بحمص دون مراعاة للقدٍم الوظيفي

اشتكت عدد من الممرضات العاملات في مركز شين الصحي بريف حمص، عبر تلفزيون الخبر، نقلهن من مكان عملهن إلى خارج منطقة شين، إلى مشفى الوليد بحمص ومشفى تلكلخ الوطني.

وأوضحت إحدى المشتكيات “نحن الممرضات تم نقلنا من مركز شين الصحي، وهو عبارة عن ثلاثة طوابق، الطابق الثاني عيادات والثالث عيادات شاملة لم يتم افتتاحه بعد”

وبيّنت المشتكية أن “مركز شين الصحي يعتبر مركز حيوي يعمل ليلاً نهاراً، تم نقلنا وعددنا 65 ممرضة إلى خارج منطقتنا دون مراعاة للقِدم الوظيفي”.

وتابعت المشتكية “بعد أن تم نقلنا أصبح المركز شبه متوقف عن العمل، رغم أنه كان يخدم 70 ألف نسمة، وتم استثناء بعض الممرضات من قرار النقل، في حين تم نقل ممرضات لديهن قِدم وظيفي لأكثر من 15 عام”.

وبيّنت المشتكية أنه “تم تفريغ مركز شين الصحي من مضمونه، بعد أن تم نقل 65 ممرضة إضافة إلى نقل معظم الأطباء من المركز، ولم يتبق سوى طبيب أطفال وطبيبي أسنان و طبيب عام فقط، ولا يوجد أي طبيب اختصاصي”.

وأضافت المشتكية “تبعد منطقة شين عن حمص 35 كيلو متر، وهي أكبر من تلكلخ كعدد سكان حيث تخدم أكثر من 70 ألف نسمة كما يتبع لها العديد من القرى”.

وأكملت المشتكية “أقرب مشفى لمنطقة شين هي مشفى حمص، والآن عند وصول أي حالة اسعافية إلى مركز شين الصحي، لم يعد المركز قادراً على استقبالها بعد نقل الممرضات والأطباء والصحية”.

وطالبت الممرضات المشتكيات “نحن لسنا ضد قرار الوزارة، لكن نطالب بالعدالة بالتطبيق ومراعاة القِدم الوظيفي، كما أن المركز يحتوي على طابق ثالث للعيادات الشاملة كلّفت 120 مليون، يمكن أن تستوعب قسم كبير من الممرضات، لانها تحتوي على قسمي للكلية وللقلب لكن لم يتم تفعيلها حتى هذه اللحظة”.

من جانبه قال مدير صحة حمص الدكتور حسان الجندي لتلفزيون الخبر إن “هذا القرار هو قرار وزاري، يشمل كل مناطق حمص ليس فقط منطقة شين”.

وأوضح الدكتور الجندي أن “هناك اتجاه لدى وزارة الصحة لتنظيم عمل المراكز الصحية بشكل عادل، و توزيع العاملين على مختلف المراكز الصحية في حمص، إنها خارطة صحية بدأنا بتنفيذها لنحقق العدالة للجميع”.

وبيّن الدكتور الجندي لتلفزيون الخبر أن “المركز المذكور عبارة عن غرفتين فقط يعمل فيها 180 شخص، هل يمكنكم التخيّل؟ كيف سيعمل 180 ممرض وممرضة في غرفتين؟، لذلك تم نقل البعض وتنظيم عملهم”.

وأضاف الدكتور الجندي أنه “يوجد مركز آخر عبارة عن غرفتين مسبقة الصنع تضم 70 عامل، لذلك نظراً لسوء التنظيم، تم نقل بعض الممرضات، إنه قرار وزاري صادر عن وزارة الصحة، وليس عن مديرية صحة حمص”.

يذكر أن “عدد من الممرضات تم نقلهن من مركز شين الصحي إلى مشفى ابن الوليد بحمص ومشفى تلكلخ الوطني، بموجب قرار من وزارة الصحة”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق