العناوين الرئيسيةسوريين عن جد

“مع التصميم لا يوجد شيء مستحيل” .. “حسن شاتوري” أثبت تفوق رغم إعاقته

تمكن الشاب حسن شاتوري من تحويل إعاقاته إلى مصدر للطاقة والإرادة والتحدي مذللا بها كل الصعوبات التي واجهته ليتفوق في الشهادة الإعدادية.

لم تمنع الإعاقة ابن ال14 عام من متابعة دراسته وتحصيله علامات مميزة في الشهادة الإعدادية لهذا العام، وتفوقه على أقرانه رغم الصعوبات التي اعترضته خلال عامه الدراسي.

يقول والد حسن شاتوري لتلفزيون الخبر: أبني حسن منذ ولادته لديه إعاقة في اليدين، ولكن إعاقته لم تمنعه من التفوق في الدراسة، وحصل ابني على مجموع 294,4 في الشهادة الإعدادية وحاز على العلامة التامة في الرياضيات واللغة الإنكليزية.”

يبدأ والد حسن بسرد قصة ابنه بفخر قائلا “كانت البداية صعبة حقيقة، ولكن حسن لم يشعرنا بإعاقته، عندما أراد الكتابة في صغره طلب مني في الصف الأول أن اشتري له مقعداً وكان له مايريد، وبدأ بمسك القلم بيده الوحيدة ذات الأربع أصابع، وصار يوجه القلم بفمه وهكذا بدأ يتطور حسن حتى أصبح يكتب على الطاولة.”

“يتمتع حسن، كما قال والده بشخصية لا تقبل التوجيه والإملاءات أو العطف من أحد عندما يصمم على شيء يريده، وبدأ يتابع تعلمه بإصرار عنواه النجاح كل عام.

وبالإضافة لتفوق حسن في الدراسة فهو حاصل على بطولة المحافظة في رياضة التايكوندو ويحمل الحزام البني فيها.

ويتابع والده “يعمل حسن معي في التجارة وفي الأرض مثل أخيه وأيضاً يقود سيارة، ويستطيع أن يوجه أقرانه ويقودهم في العقل لمساعدته دون أن يشعروا أنه بحاجة لمساعدة.”

“واثق الخطى يمشي ملكا”.. هذا ما أثبته حسن من خلال شخصيته القوية والاستثنائية والتي بددت خوف أهله وقلقهم على ابنهم من نظرة المجتمع إليه كيف يمكن أن تكون.

ويختم والد حسن لولدي شخصية استثنائية، وأنا أفتخر بولدي المعاق كما أفتخر بأخواته الأصحاء.”

وعن تفوقه، قال الطالب حسن شاتوري “أنا فخور بنفسي كثيراً رغم كل الصعوبات الموجودة والتي ذكرها والدي واعتبر ما حققته إنجاز لي على الصعيد الشخصي بفضل متابعة عائلتي لي ومدرستي أيضاً .”

وأضاف “هذا التفوق هو بداية لطريق التميز و تحقيق الطموح في الحصول على الشهادة الثانوية مستقبلاً، لأدرس الهندسة المدنية، الاختصاص الذي أرغب وأحب”، خاتما “مع التصميم لا يوجد شيئ مستحيل.”

وعن رأي المدرسة التي درس فيها حسن، قال مدير مدرسة دار الأمان الخاصة مازن عجايا لتلفزيون الخبر “انتسب حسن إلى المدرسة في الصف الثامن ولاحظت إدارة المدرسة تفوقه من خلال تساميعه وامتحاناته”.

وأضاف عجايا “يتمتع حسن بشخصية استثنائية رغم إعاقته، لديه شخصية اجتماعية مع جميع أقرانه هو طالب محب للجميع ويحبه الجميع. ”

الجدير بالذكر أن حسن شاتوري وعائلته يسكنون في قرية المختارية وهي إحدى قرى ريف اللاذقية.

زياد علي سعيد _ تلفزيون الخبر _ اللاذقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق