فلاش

مساهمون في بنك “فرنسبنك” يشتكون عدم تقاضي الأرباح منذ 8 سنوات

اشتكى عدد من المساهمين في بنك “فرنسبنك”، عبر تلفزيون الخبر، عدم الحصول على أرباح أسهمهم، منذ أكثر ثماني سنوات، وعدم دعوتهم إلى الاجتماعات المتعلقة بهذا الشأن .

وقال أحد المشتكين، لتلفزيون الخبر “منذ نحو عشر سنوات قمنا بالاكتتاب على أسهم بنكية، في بنك “فرنسبنك” (فرع اللاذقية)، وكانت قيمة السهم حوالي 500 ليرة سورية” .

وتابع المشتكي “لم نتقاضى أي أرباح منذ ذلك الوقت، ولم تتم دعوتنا إلى أي اجتماع لمعرفة الأسباب، مع العلم أن البنك يعرض أرباحه الكبيرة جداً كل سنة على الموقع الالكتروني الخاص به”.

وأضاف المشتكي “لو أنني اشتريت بقرة منذ ذلك الوقت بسعر الأسهم التي دفعتها في حينها لصار لدي أكثر من 10 أبقار”.

وأكمل المشتكي أنَه ” عند مراجعة البنك، لمعرفة ماذا حلّ بأرباحنا، يكون الرد أنهم سيدعوننا لاجتماع لمناقشة هذه التفاصيل، ولم تتم دعوتنا حتى الآن”.

من جانبة، قال ثائر بلال الذي عرف عن نفسه بأنه محامي البنك خلال اتصال هاتفي لتلفزيون الخبر، إن ” الشركات والمصارف المساهمة لها اجتماع إدارة عامة سنوي، يكون في نهاية السنة المالية، وهو يعرض نتائج السنة المالية السابقة.

وأشار ثائر بلال إلى أنه “تتم الدعوة للاجتماع عن طريق صحيفتين رسميتين وقبل 15 يوم من موعد الاجتماع كحد أدنى، وهذا الإجراء قانوني بحت” .

وتحدث بلال “من المعروف لدى كل المكتتبين أن الاجتماع يكون في الفترة بين بداية الشهر الخامس وحتى نهايته، ويتم في يوم معين منه حسب الظروف” .

ونوه ثائر بلال إلى أن “الاجتماع الذي تتخذ فيه القرارات لتوزيع الأرباح أو عدمها، وإقرار خطة البنك تكون تحت رقابة السلطات المعنية من بنك سوريا المركزي إلى وزارة التجارة الداخلية مروراً بسوق الأوراق المالية في دمشق” .

الجدير بالذكر أن القرارات تتخذ عن طريق الهيئة العامة للبنك وهي مؤلفة من المساهمين أصولاً، وحدد البنك رأسماله عند تأسيسه في سوريا بمبلغ خمس مليارات ومائتين وخمسين مليون ليرة سورية مقسم على اثنين وخمسين مليون وخمسمائة ألف سهماً إسمياً قيمة السهم الواحد مائة ليرة سورية.

يزن شقرة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق