سياسة

مساعد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا يستقيل أيضاً

أعلن مساعد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا للشؤون الإنسانية يان إيغلاند، نيته ترك منصبه نهاية تشرين الثاني.

وقال إيغلاند في مؤتمر: “قررت ترك منصبي في تشرين الثاني، عندما مدد عقدي، وهذا من باب الصدفة ان دي ميستورا أيضاً سيغادر منصبه نهاية الشهر ذاته. اتمنى ان يستمر العمل بعد رحيلنا”.

كما رحب إيغلاند بإعطاء روسيا وتركيا وقتا إضافيا لتنفيذ اتفاق إدلب في سوريا.

وقال إيغلاند: “الروس والأتراك أشاروا إلى أن وقتا إضافياً سيعطى لتنفيذ اتفاقية إدلب. سيكون هناك وقت للدبلوماسية، وهذا مريح بالنسبة لنا”.

وكان المبعوث الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أعلن عن تقديم استقالته نهاية تشرين الثاني “لأسباب شخصية” وفق قوله.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق