اخبار العالم

مديح الرئيس “المختار من الله” لنفسه تثير سخرية المغردين

تتعاقب يومياً تصريحات يطلقها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أقل ما يقال عنها أنها مثيرة “للجدل” مرات، و”للسخرية” مرات أخرى، كان آخرها اعتباره لنفسه أنه “المختار من الله”.

وجاء مديح “ترامب” لنفسه أثناء مؤتمر صحافي في حديقة البيت الأبيض عندما قال أن “القدر اصطفاه دون غيره من الرؤساء السابقين لمواجهة بكين ولإصلاح ما أفسدوه”.

وتابع “ترامب” كلامه بعد أن رفع يديه ونظر إلى السماء قائلاً : “أنا الشخص المختار”.

وعلق عدد كبير من المغردين على “تويتر” قائلين : “ترامب ليس المختار، ترامب بحاجة لرعاية صحية ونفسية جدية”، وغرد آخر : “ترامب يزداد تشوهاً يوماً بعد يوم”.

ومن الألقاب التي أطلقها عليه أحد الصحفيين وأثارت إعجابه لدرجة أنه قام بنشرها على “تويتر” والتباهي بها هي : “ملك إسرائيل”، معتبراً نفسه “أعظم رئيس لأمريكا ولليهود ولإسرائيل في تاريخ البشرية”.

وأثار تصريح غريب أطلقه “ترامب” الأسبوع الماضي حالة من الانقسام في صفوف اليهود الأمريكيين عندما اعتبر أن “أي يهودي يصوت للحزب الديمقراطي المنافس له في الانتخابات يكون عديم المعرفة والولاء”.

واستغرب المتابعون تصريح “ترامب” معتبرين أن الديمقراطية تتطلب التصويت بناء على مقترحات المرشحين وخططهم التي يقدمونها وليس على أي اعتبارات أخرى يرغب “ترامب” بتسليط الضوء عليها.

ووصف “ترامب” نفسه نهاية تموز الماضي بـ”الشخص الأقل عنصرية في العالم”، بعد مهاجمته لأربع نائبات ديمقراطيات ينحدرن من أصول أجنبية ودعوته لهن للعودة إلى بلدانهن.

وسجل “ترامب” حافل بالتصريحات العنصرية منذ لحظة استلامه منصبه في كانون الثاني 2017، حيث أغلق الحدود مع المكسيك معتبراً في تصريح لا ينسى أن “القادمين من المكسيك هم مهربو مخدرات ومغتصبون”.

وللمسلمون حصة كبيرة في سياسة “ترامب” العنصرية، خاصة عندما حظر دخول عدد من الدول ذات الأغلبية المسلمة إلى أمريكا، وخفَّض عدد اللاجئين الذين تستقبلهم البلاد، لاسيما القادمين من سوريا.

وفي ظل هذه التصريحات وغيرها التي يعتبرها البعض “جنون مطلق”، ويراها البعض الآخر سياسة لإرضاء الناخبين في البلاد، أشارت آخر استطلاعات الرأي الأمريكية إلى أن 36% من الأمريكيين يوافقون على أداء “ترامب” بينما يرفضه 62%.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق