كاسة شاي

مدرسة صينية يحتاج التلاميذ الى تسلق الجبال للوصول اليها

 

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمدرسة جبلية في جنوب غرب الصين يحتاج التلاميذ الى رحلة شاقة محفوفة بالمخاطر وتسلق الجبال للوصول اليها، ما دفع السلطات الصينية الى التعهد بتقديم المساعدة للقرية الجبلية المعزولة.

ونشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، تقرير ذكر أن تلاميذ قرية “آتولير” في مقاطعة “سيشوان”، يذهبون كل يوم محملين بحقائبهم وكتبهم ودفاترهم إلى المدرسة، لكن للوصول إلى فصول الدراسة عليهم تسلق جبل صخري شديد الوعورة والانحدار، وذلك بصعود سلم متأرجح غير ثابت مع الكثير من التشبث بالصخور والنتوءات.

و تدوم الرحلة 90 دقيقة تنطوي على كثير من المشقة والخطورة. وكانت الصور قد انتشرت على الإنترنت في الصين هذا الأسبوع، بعدما نشرتها صحيفة في بكين.

وقال متحدث باسم سكان القرية البالغ عددهم 72 نسمة واسمه “آبي جيتي” إن المساحة اللازمة لبناء مدرسة على قمة الجبل لم تكن كافية، بيد أن المخاطر المحدقة كانت جلية واضحة للعيان، فقد قال المتحدث لوكالة أخبار بكين أن 7 أو 8 أشخاص انزلقوا على المنحدر فيما جرح آخرون كثر.

ودفعت خطورة ووعورة طريق المدرسة إلى إلزام الطلاب بالمبيت في المدرسة كنظام المدارس الداخلية بحيث لا يخرجون من المدرسة أو يعودون إلى منازلهم لرؤية ذويهم إلا مرتين في الشهر.

مقالات ذات صلة

إغلاق