اقتصاد

“محروقات” تستقبل الأسطوانات التي تحتاج لإصلاح دون تكلفة .. لكن الغاز “شبه مختفي”

أكدت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” على كافة معتمدي الغاز “استقبال أي أسطوانة من المواطنين بحاجة إلى إصلاح أو تعاني من أي خلل فني دون أي كلفة مادية”.

وذكرت وزارة النفط، عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، أنه “تم التأكيد على المعتمدين استلام أي اسطوانة تحتاج لإصلاح أو تعاني من خلل تسريب غاز – تبديل قاعدة – تبديل واقية – تبديل صمام، دون أي كلفة مادية”.

وأشارت الوزارة إلى أن “استلام الاسطوانة هو شريطة إحضار القاعدة أو الواقية المنزوعة عن الأسطوانة”.

ونصحت الوزارة المواطنين “بالتأكد من سلامة الأسطوانة عند استلامها من معتمد الغاز، وضرورة تركيب منظم للغاز بين الأسطوانة والخرطوم، مع إجراء عملية الفحص للأسطوانة عند تركيبها ضمن المنزل أو المنشأة باستخدام الماء والصابون حصراً”.

وبالوقت الذي تعلن فيه الوزارة استقبالها اسطوانات الغاز التي بحاجة إصلاح، فإن الغاز “شبه مختفي” في معظم المحافظات السورية، وعملية توزيعه مازالت سيئة وبطيئة جداً، ذلك أن عدداً كبيراً من المواطنين لم يحصلوا على اسطوانة منذ نحو شهرين ونصف.

وكان صرح وزير النفط علي غانم بداية الأسبوع الحالي أن “سوريا بحاجة إلى التوريدات النفطية، وتلك الحاجة الأكبر في حجم هذه التوريدات هي للغاز”.

وأضاف غانم: “لم نستطع خلال الفترة الماضية نتيجة الصعوبات والعقوبات والحصار الاقتصادي أن نحقق من خطة التوريدات لهذه المادة سوى 36 % وفي بعض الأشهر سوى 24 %”.

يذكر أن نسبة التوريدات للغاز طيلة العام الماضي كانت 38 % فقط، بحسب ما أشار إليه وزير النفط.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق