كاسة شاي

ماذا تعلم عن جمهورية أبخازيا ؟


تقع جمهوية أبخازيا على الساحل الشمالي للبحر الاسود، وتقدر مساحتها بـ 8700 كم2، ويبلغ عدد سكانها حوالي 250 ألف نسمة، وعاصمتها سوخومي، وتستخدم الروبل الروسي كعملة رسمية.

استقلت جمهورية أبخازيا عن جورجيا عام 1993، اعترف بها كدولة مستقلة 2008 بعد حرب ساعدتها فيها روسيا، ويعترف بجمهورية أبخازيا عدد قليل من الدول، منها روسيا فنزويلا نيكاراغوا وكوبا، بالإضافة لسوريا التي اعترفت بها رسمياً عام 2010.

ويدين معظم أهالي أبخازيا بالديانة المسيحية الاورثوذوكسية، ويتبعون للكنيسة الاورثوذكسية الجورجية، وعدد من المسيحيين الارمن، كما توجد نسبة قليلة من المسلمين و اليهود، ونسبة أقل من الملحدين.

وعرقياً، يوجد في أبخازيا عدة أعراق، منها الأبخازي والجورجي والروسي والأرمني، وتأثرت نسبة السكان والأعراق بالحرب في البلد.

ويعتبر نظام الحكم في أبخازيا رئاسي، و اللغة الرسمية هي اللغة االابخازية، واللغة الروسية لغة الدواوين، واللغة الجورجية أيضا ما زالت مستخدمة.

إدارياً، قسمت أبخازيا إلى ست مناطق – غاغرا وغالي وغوداوتا وجليربيش وأوشامشيرا وسوخومي منذ إعلان أبخازيا استقلالها، تم تكوين مقاطعة سابعة يطلق عليها تكفارشيلي من قبل الحكومة الأبخازية في عام 1995 من أجزاء من منطقة اوشامشيرا ومنطقة غالي.

وتعتمد أبخازيا اقتصادياً على الزراعة، حيث تبلغ المياة نسبة أكثر من 37% من مساحتها، وتنتشر زراعة الحمضيات والشاي والتبغ، ومناخها يتنوع بتنوع الجغرافيا بين الجبلية والساحلية، كما تعتمد على السياحة أيضاً.

وشهد تأسيس الجمهورية الأبخازية حروباً طويلة، بين الأبخازيين وجورجيا بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، ودعمت فيها روسيا الأبخازيين، حتى طرد آخر الجنود الجورجيين من الجمهورية إبان الحرب الروسية الجورجية عام 2008.

وكانت سوريا أعلنت إقامة علاقات دبلوماسية رسمية مع دولة أبخازيا ودولة اوستيا الجنوبية على مستوى السفراء، نهاية أيار الماضي، لتكون بذلك أول دولة عربية تعترف بهاتين الدولتين المستقلتين حديثاً.

وحضر الرئيس الأبخازي راوول خاجيمبا افتتاح معرض دمشق الدولي بنسخته الـ 60 المقامة حالياً، على رأس وفد رسمي يزور سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق