فلاش

لماذا ها جم محافظ الحسكة تلفزيون الخبر وماذا فعلت اللجنة الوزارية في القامشلي ؟

هاجم محافظ الحسكة اللواء جايز الموسى تلفزيون الخبر ، ذاكرا إياه بالاسم، خلال تصريح رسمي حضرته وسائل الإعلام الرسمية.

واتهم المحافظ تلفزيون الخبر ببث الشائعات، بسبب نشر التلفزيون شكاوى المواطنين حول محصول القمح، وأمور تتعلق بالتسويق وتجاوزات وتأمين المستلزمات.

وكان قام تلفزيون الخبر، وبمهنيته المعتادة، التي عرفت عنه، بنقل شكاوى المواطنين، والتي عاد الوزراء للاستماع لها نفسها من المواطنين، عند قدومهم للحسكة .

وقامت لجنة وزارية ضمت وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري ووزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف بزيارة القامشلي، وقاما بجولة ميدانية على مراكز شراء القمح والشعير بمدينة القامشلي على عملية التسويق والإجراءات المتخذة من قبل الجهات المعنية لضمان حسن سير استلام المحصولين الاستراتيجيين.

وتركزت مطالب الفلاحين بحسب الصفحة الرسمية لوزارة التجارة الداخلية و حماية المستهلك على موقع “الفيس بوك” خلال لقائهم اللجنة الوزارية على ضرورة التعاون للقضاء على التجاوزات التي تحصل أثناء عملية التسويق وتحميل كل جهة مسؤولياتها وتيسير أمور الفلاحين المسوقين .

كما طالبوا بضرورة الإسراع باستجرار أكياس التعبئة “الخيش” الخاصة بفرع السورية للحبوب وتوزيعها على الفلاحين المسوقين ومعالجة أوضاع الجمعيات الفلاحية المتواجدة على سرير نهر الخابور .

وزار الوزيران مركز شراء حبوب الثروة الحيوانية والتقيا الفلاحين المسوقين واستمعا إلى ملاحظاتهم التي تركزت على ضرورة فتح مركز استلام جديد في منطقة الطواريج بهدف التخفيف من الازدحام والإسراع في استلام المحصول من المسوقين.

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف أوضح خلال الزيارة أن “الهدف من الزيارة هو الإطلاع المباشر على واقع تسويق الحبوب في محافظة الحسكة والاستماع إلى آراء الفلاحين المسوقين حول عملية التسويق”.

مؤكدا “توفر جميع مستلزمات التسويق وأن عمليات استلام الحبوب تجري بشكل جيد من قبل الفلاحين المسوقين ويتم صرف قيم الحبوب المسوقة خلال فترة تتراوح بين 24 و48 ساعة”

لافتا إلى أنه “تم الاتفاق مع وزير الزراعة للعمل على افتتاح مركز جديد لاستلام محصول الشعير بهدف تخفيف الضغط على مراكز استلام الثروة الحيوانية وجرمز”

وأكد وزير التجارة الداخلية أنه “سيتم استلام كامل كميات الأقماح التي سيقوم الفلاحون المنتجون بتسويقها إلى مراكز الشراء في ظل التسهيلات الكبيرة المقدمة للمسوقين من خلال قبول التسويق عبر شهادة المنشأ والكشف الحسي ومستند الحيازة”

الوزيران القادري والنداف عقدا اجتماعا موسعا في فرع المؤسسة السورية للحبوب بالقامشلي ضم المدراء المركزيين والفرعيين في المؤسسات والمديريات المعنية عن التسويق ورئيس اتحاد فلاحي المحافظة وكبار الفعاليات الاجتماعية والفلاحية واعضاء مجلس الشعب وعدد من شيوخ العشائر .

وناقشا خلاله الإجراءات المتخذة لضمان حسن سير عملية التسويق ومدى توفر أكياس الخيش وآلية توزيعها وضرورة الإسراع في تسليمها للفلاحين المسوقين والآليات المتبعة بدءا من استلام الحبوب وانتقالا إلى تجريمها ومن ثم تخزينها ووصولا إلى صرف قيمها للمسوقين بالسرعة المطلوبة .

الجدير بالذكر أن جميع الصعوبات و المشاكل التي طرحها الفلاحون أمام اللجنة الوزارية هي نفسها التي نشرها تلفزيون الخبر في مادة مفصلة يوم السبت الماضي والتي تركزت على قلة أكياس الخيش و مشاكل الدور و المطالبة بافتتاح مراكز جديدة و التخلص من المحسوبيات في عملية التسويق و توزيع الأكياس وصرف الفواتير .

وحلت مشكلة التأخر بصرف الفواتير بعد نشرنا للمادة بيوم واحد حيث صرف عدد “جيّد” من فواتير الفلاحين لفروع المصرف الزراعي في محافظة الحسكة وتم صرف قيمة القمح لهم .

في حين أكدت اللجنة الوزارية على حل مشكلة أكياس الخيش و الإسراع بتوفيرها و بكميات كبيرة حيث علم تلفزيون الخبر أنه ستصل سبع شاحنات محملة بالأكياس خلال الساعات القادمة علماً أنها غير كافية و الدليل على ذلك المئات من الاسماء الفلاحين الذين قاموا بتقديم الطلبات و تسديد قيم الأكياس ولم يستلموها بعد.

أما مشكلة الازدحام و قلة المساحات لتخزين و الضغط الكبير على عناصر المركزين ( جرمز و الثروة الحيوانية ) ، فأن اللجنة وافقت على افتتاح مركز جديد لتسويق ( الطواريج ) وهو ما نقله تلفزيون الخبر على لسان الفلاحين في المادة المذكورة .

وجاءت الإجراءات و الوعود الحكومية التي أعلنت خلال الزيارة تعاكس ما صرح به مدير عام المؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم فور نشر المادة على موقع تلفزيون الخبر والذي نفى كل المشاكل و الصعوبات التي تواجه الفلاح أصلاً وذلك عبر صفحته الشخصية و صفحة مؤسسة الحبوب على موقع ” فيس بوك ” هو ما يعد مخالفة لقانون الإعلام والذي يتوجب على الجهة الاخرى حتى لو كانت “حكومية” الرد عبر وسيلة الإعلام نفسها وهذا لم يحصل ابداً !!؟؟

يشار إلى أن تلفزيون الخبر أخذ أراء المسؤولين المحليين في محافظة الحسكة وردهم على شكاوي الفلاحين عن صعوبات التسويق منهم مدير فرع السورية للحبوب بالقامشلي و مدير فرع الأعلاف في الحسكة.

ويعتبر تلفزيون الخبر محافظة الحسكة من أولى أولوياته، وكان دائما صوتها، ونقل أخبارها، على الرغم من كل المعوقات التي يتعرض لها.

ويأسف تلفزيون الخبر للغة التي تحدث بها المحافظ، مع الاحترام لشخصيته الاعتبارية ،خاصة وأن مخرجات الزيارة اثبتت صحة كل ما نشر على تلفزيون الخبر.

ويلتزم تلفزيون الخبر مهنيا ، بمتابعة كل ما يرد إليه من شكاوى، ويسعى بشكل دائم لأخذ وجهة النظر الرسمية، كما حدث في المادة التي تسببت بردة فعل غير مدروسة من قبل مسؤولي الحبوب والمحافظ.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق