سياسة

قيادية في مجلس ” قسد” السياسي تدعو للحوار مع الحكومة السورية

دعت الرئيسة المشتركة لـ “مجلس سوريا الديمقراطية” الجناح السياسي لقوات “قسد”، إلهام أحمد، الحكومة السورية لإطلاق “عملية سياسية حقيقية”، محذرة من أن “عكس ذلك سيعود على الدولة وكل سوريا بنتائج عكسية”، كما طالبت القوى الإقليمية وخاصة تركيا للانسحاب من كامل الأراضي السورية.

وقالت أحمد، على هامش مشاركتها في المؤتمر التأسيسي للمجلس التشريعي لمنطقة الطبقة بريف الرقة، “تحتل تركيا مدن جرابلس وإعزاز والباب شمال سوريا وأخضعت مناطق من شمال محافظة إدلب لاحتلالها بالقرب من عفرين، بعدما ذكرت وسائل إعلامية أن جيش الاحتلال التركي احتل تلك المناطق من إدلب باتفاق مع “جبهة النصرة”.

وطالبت الرئيسة المشتركة لـ “مجلس سوريا الديمقراطية” إلهام أحمد القوى الاقليمية المتدخلة في سوريا بـ “الكف عن ممارساتها وبالانسحاب من الخارطة السورية، ولاسيما الدولة التركية التي تعادي الشعب السوري وتحاول تنفيذ مشاريعها التوسعية الإقليمية في سوريا”.

وكان وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم أكد في وقت سابق “استعداد الحكومة السورية للحوار مع الكرد فيما يتعلق بشأن ما أسماه المعلم بـ “حكم ذاتي” في شمال شرق سوريا، وذلك خلال زيارته الأخيرة لموسكو، والتي زارها أيضاً القائد العام لوحدات حماية الشعب الكردية “سيبان حمو” والتقى فيها وزير الدفاع الروسي.

ودعت إلهام أحمد “الحكومة السورية لإطلاق عملية سياسية حقيقية وخصوصاً بعد تحرير الرقة من تنظيم “داعش” لإيجاد حل للأزمة السورية”، محذرة “انتهاج الحكومة لسياسة مغايرة ستعود عليه وعلى سوريا برمتها بنتائج عكسية”.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، سيطرت على مدينة الرقة بالكامل في الـ 17 من شهر تشرين الأول الحالي بعد حملة أطلقتها في السادس من حزيران الماضي بدعم من طائرات “التحالف الدولي”.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق