سياسة

قمة ألمانية روسية فرنسية في تركيا لبحث الوضع إدلب

 

أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، عقد قمة رباعية في إسطنبول التركية، بمشاركة روسيا وفرنسا لمناقشة الوضع في سوريا وخاصة إدلب.

وقالت ميركل في ختام قمة الـ 20 في اليابان، السبت 29 من حزيران، إن “القمة المقبلة حول سوريا في اسطنبول بمشاركة الدول الأربع من المقرر عقدها هذا العام”.

وأضافت ميركل أنه يجب مواصلة التنسيق بين الدول الأربع في إدلب، والاطلاع على الوضع في إدلب وأوضاع اللاجئين.

ولم تحدد ميركل موعدًا محددًا لعقد القمة، في حين تكرر الحديث عن عقدها خلال الأشهر الماضية على لسان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي أعلن في نيسان الماضي أن القمة الرباعية ربما تعقد قريبًا.

يذكر أن الزعماء الأربعة، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلايمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عقدوا قمة في اسطنبول التركية، تشرين الأول 2018.

وركز الزعماء في بيانهم الختامي بشكل أساسي على ملف محافظة إدلب واتفاق وقف إطلاق النار فيها، بالإضافة إلى المسار السياسي المتعلق بتشكيل اللجنة الدستورية وضرورة الإسراع بتشكيل أعضائها بشكل كامل لبدء العمل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق