كاسة شاي

قضية قصي خولي تتفاعل .. “كذب بشأن اسم ابنه” ومنى الشاذلي تحرجه

مازالت قضية الممثل السوري قصي خولي والسيدة مديحة الحمداني التي كشفت أنها متزوجة منه، حديث الإعلام والجمهور.

حيث كشفت مجلة “سيدتي” مؤخراً وثيقة ميلاد ابن خولي الذي أسماه إعلامياً “العميد” جونيور، بينما أثبتت الوثائق القانونية للمجلة أن الطفل يدعى فارس خولي.

وهو الإسم الحقيقي لابن قصي خولي مما يتناقض مع ما أطلقه قصي على صفحته الخاصة قبل عدة أشهر في مفاجأة للجمهور الذي لايعلم بأن الأخير متزوج.

وكانت مجريات قصة خولي وزوجته عادت مرة أخرى لتكبر بعد نشر الإعلامي هادي الزعيم مقطعاً إعلانياً ترويجياً عن استضافته والدة الزوجة، وهي فنانة شعبية تونسية مشهورة تدعى آمال علام في برنامجه تحدثت فيه عن حقيقة زواج قصي خولي من ابنتها وكشفت خباياها.

وقالت: إن “ابنتها تزوجت من قصي منذ أكثر من ثلاث سنوات وتعرفت عليه في دبي حيث كانت تعمل، وإن عائلة مديحة على علم بالزواج وليس كما يشاع بأنها تزوجته سراً وأنهما أقاما العرس على نطاق عائلي ضيق لأن قصي كان لديه التزامات”.

وأشارت إلى أن “ابنتها تعرضت للهجوم بسبب انتشار صور لها مع قصي وظنها جمهوره أنها امرأة أخرى، وليست زوجته لأن قصي لم يعلن عن زواجه بها”، لافتة إلى أن “مديحة تعيش في أميركا وأن قصي طلب منها أن تترك عملها”.

وأوضحت علام أن “سبب خروج ابنتها في الإعلام ونشرها الفيديو هي أكاذيب قصي وتصريحاته أنه يعيش مع ابنه ويهتم به، ونفت ما يتم تداوله أن ابنتها تزوجت قصي طمعاً به، بل هو من تزوجها طمعاً بالحصول على الجنسية الأمريكية منها”.

وكانت الإعلامية المصرية منى الشاذلي، وضعت قصي خولي خلال حفل صناع الأمل في دبي، في موقف محرج أمام الجميع، فخلال التقاط مجموعة من الإعلاميين والفنانين للصور التذكارية، قالت منى الشاذلي لـ”خولي” “الوحشين ورا”، ولم يتضح هل كان ذلك عن قصد أم على سبيل الدعابة.

من جهة أخرى، استهجن البعض عرض فيديو من حلقة قصي خولي عبر صفحة برنامج “دبي كروز” الذي بدأت بتقديمه الإعلامية ميساء مغربي على “تلفزيون دبي”، ظانين أنه كان يمكن أن يطلب من القائمين على البرنامج تغيير عرض موعد الحلقة أو اجتزاء مشاهد من البرنامح لا يريدها.

حيث يظهر قصي في برومو الحلقة خلال حديثه عن طلاقه الذي وقع فعلاً، و هو يدعي “انشالله ابني لا يبعد عن رمش عيني ثانية”، لافتاً إلى أنه “عند ولادة ابنه كل شيء في الحياة بات له طعم ثان”.

وكان قصي خولي ظهر في مقابلة تلفزيونية قبل أسبوعين وتحدث فيها عن ابنه الذي أسماه العميد تيمناً باسم والده، وعن تعلقه واهتمامه به، وأوضح أن عمره الآن عام ونصف العام وأنه يقوم برعايته بعناية بالغة ويقوم بدور الأم تجاهه.

لتخرج بعدها زوجته في فيديو وهي منهارة من البكاء، لتقول إن “زوجها كاذب وممثل حتى بعيدا عن مسلسلاته، وأنه وضعها هي وابنها في مواقف محرجة”.

وهددت الحمداني زوجها بعد أن وصفته بأنه “أب غير مثالي”، بأن أي حديث كاذب له عن علاقتهما في مقابلاته التلفزيونية، سوف تكون نتيجته كشفها للكثير من الحقائق أمام الجمهور، عن أفعاله تجاهها وابنهما.

يذكر أن الفنان السوري قصي خولي شارك في الموسم الماضي في مسلسل “خمسة ونص” الذي يندرج ضمن الأعمال المشتركة، أمام اللبنانية ندين نجيم، التي تزوجها في بداية الأحداث زواجاً مبنياً على المصلحة حيث كان دوره يقوم على تعنيفها باستمرار بعد زواجهما.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق