سياسة

قائد قوات “قسد”: لن نسلِّم مناطقنا للدولة السورية

قال مظلوم كوباني القائد العام لقوات “قسد” في تصريحات صحفية إن “المناطق التي تمت السيطرة عليها من قبل قوات “قسد” من يد تنظيم “داعش” تم تحريرها بدماء الشهداء”، وليست من أجل الدخول في بازارات لتسليمها، وأنها مناطق محررة من “داعش” و لن نقوم بتسليمها للدولة السورية”.

وقال مظلوم إن “جميع البنية التحتية التي قاموا بالسيطرة عليها هي “ثروات وطنية” مثل سد تشرين وسد الطبقة وآبار النفط في محافظتي دير الزور و الحسكة ويجب أن يتم تدبيرها بعدل على جميع المناطق والمكونات”.

وأوضح كوباني أن “الحكومة التي تم إعلانها مؤخراً في ما يسمى “روج آفاي كُردستاني” في عين عيسى بريف الرقة، هي التي لها الحق في حماية هذه المناطق وهي من ستفاوض على طوالة المفاوضات في جنيف وغير جنيف”.

وأضاف القيادي الكردي أن “سوريا بأكملها لا تستطيع أن تعيش بدون شمال شرق سوريا، لكن شمال شرق سوريا تستطيع أن تعيش لأن لها إداراتها، والحكومة السورية هي بحاجة لشمال شرق سوريا وليس العكس”.

يذكر أن قوات “قسد” التي تشكل “الوحدات الكردية” عصبها الأساسي تسيطر على مناطق واسعة من شمالي شرقي سوريا المعروفة بغناها بالموارد الطبيعة و النفط، و “قسد” قوات عسكرية مدعومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية و قوات “التحالف الدولي”.

وكان “مجلس سوريا الديمقراطية” أعلن في وقت سابق دمج جميع الإدارت الذاتية في مناطق شمالي شرقي سوريا تحت إدارة واحدة باسم “الإدارة الذاتية” في شمال شرق سوريا”.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق